أفكار ومقتطفات لأهم الكتّاب


لقد وجدت كنزاً، وهذا الكنز هو محبة الله. أنت تعرف الآن مكان هذا الكنز، ولكنك لست مستعداً بعد لامتلاكه بالتمام. فهناك الكثير من التعلقات لازالت تسحبك بعيداً عنه. أن أردت أن تملك كنزك هذا بالتمام فلابد لك من أن تخفيه في الحقل الذي وجدته فيه وتذهب فرحاً لبيع كل ما تملكه، ومن ثم تعود وتشتري هذا الحقل.

يمكنك حقاً أن تفرح لأنك وجدت ذلك الكنز.ولكن لا يجب أن تكون ساذجاً بحيث تظن أنك بالفعل تملكه. فلن يكون الكنز ملكك بالكامل قبل أن تكون أولاً قد تركت كل شئ آخر. فعثورك على هذا الكنز إنما يضع على عاتقك عملية بحث وتنقيب جديدة عنه. فالحياة الروحية هي بحث شاق وطويل عما قد وجدته بالفعل. فأنت لا تستطيع أن تطلب الله قبل أن تكون قد وجدته بالفعل. والرغبة في حب الله غير المشروط تأتي كثمرة لكونك قد التقيت بهذا الحب من قبل.

وحيث أن عثورك على الكنز هو مجرد البداية، فلابد لك وأن تكون حذراً. فإن استعرضت كنزك على الآخرين من دون أن تكون قد امتلكته بالكامل فقد تضر نفسك وربما حتى تفقد ذلك الكنز. فالحب الجديد يحتاج إلى أن يُرعى ويُغذى في محيط من الحميمية والهدوء. التعريض الزائد عن الحد يقتله. ولذا وجب عليك أن تخفي الكنز وتصرف كل طاقتك في بيع ممتلكاتك حتى تتمكن من شراء الحقل الذي فيه أخفيت الكنز.

هذه العملية عادة ما تكون مؤلمة، حيث أن إحساسك بالهوية وبمن تكون مرتبط ارتباطاً وثيقاً بما تملكه من نجاحات وصداقات ومناصب وأموال وشهادات، إلى أخره. ولكنك تعلم أنه ليس هناك ما يُشبعك بالحقيقة سوى هذا الكنز. إن عثورك على الكنز دون أن تكون مستعداً لامتلاكه بالكامل سوف يجعلك في حالة من عدم الراحة وعدم الاستقرار. إنها حالة البحث عن الله. إنها الطريق إلى القداسة. الطريق إلى الملكوت. إنها الرحلة إلى المكان الذي فيه تستطيع أن تستقر وتستريح.

من كتاب: "صوت الحب الداخلي"

(الأب: هنري نووين)

(صفحة 111، 112)

ترجمة: مشير سمير
يُسمح بإعادة نشر المحتوى بشرط ذكر المصدر واسم الكاتب والمترجم


"أيضاً يُشبه ملكوت السموات كنزاً مخفيً في حقل، وجده إنسان فأخفاه. ومن فرحه مضى وباع كل ما كان له واشترى ذلك الحقل."

(مت13: 44)

"والإنجيل هو الحقل المخفي فيه هذا الكنز. هو مخفي في كلمة الإنجيل، في إنجيل العهد القديم وإنجيل العهد الجديد. هو مخفي في فرائض الإنجيل كما أن اللبن مخفي في الثدي، والنخاع في العظام، والمن في الندى، والماء في البئر (أش12: 13)"

"والذين يرون هذا الكنز في الحقل، ويقدرون قيمته، لا يهدأ لهم بالاً أبداً حتى يحصلوا عليه بأي ثمن."

من تفسير "متى هنري"

لإنجيل متى (ص 457)

أضف تعليق

يحق لإدارة الخدمة حجب أي تعليقات تراها غير لائقة


كود امني
تحديث

قل رأيك بصراحة

تعرضت للحرمان العاطفي كطفل تحت سن 15 عام

نعم - 74.3%
لا - 25.7%

Total votes: 1664
The voting for this poll has ended

خواطر وأفكار جديدة

فلسفة اللقاء (العلاقة)

 

مقدمة

فلسفة اللقاء (عند بوبر).. : أن "كائنٌ موجودٌ في العالم، أنت تجهله وفجأةً، وبلقاء واحدٍ، قبل أن تتعرف إليه، إذ بك تعرفه."

نحن نشعر تمامًا بحاجتنا إلى إشارة وسط بين الاستفهام (؟) والتعجب (!). نحن نشعر تمامًا بأنه بين الاستفهام (؟) والتعجب (!) يوجد مكان لسيكولوجيةٍ كاملةٍ تُلوّن كل الكلام، وتعرف كيف تُؤوّل الصمت وأنواع الأجراس (الرنين) المختلفة، والحيويات والإبطاءات، وكل الأصداء وكل أنغام المودة والمحبة.

إقرأ المزيد...

كن من اصدقائنا