أفكار ومقتطفات لأهم الكتّاب


الأخ العزيز .. الأخت العزيزة

شكراً لمتابعتكم لهذا الموقع الذي أتمنى أن يكون دائماً وسيلة للفائدة والتنوير والتعليم وبناء نفوسنا لمجد الرب ولامتداد ملكوته.

والآن، وبعد خمس سنوات من إطلاق هذا الموقع ونظراً لوجود بعض الصعوبات التقنية الأساسية في بنيان موقعنا الحالي والتي تعطلنا عن التوسع في النشر وتطوير أبواب جديدة تنتظر طريقها منذ فترة للخروج للنور، أو حتى التحكم في تحديث بعض الأبواب القائمة حالياً، حيث نضطر على سبيل المثال لنشر هذا الإعلان تحت باب "الخواطر" في غير محله كنوع من التكيف مع الوضع التقني الحالي. نظراً لذلك وجدنا أنفسنا مضطرين للتسليم بضرورة إعادة بناء الموقع على Server (خادم) مختلف وبقاعدة بيانات جديدة (مع الاحتفاظ بنفس الاسم والتصميم الفني الخارجي الحالي الذي اعتدتم عليه) مع الاحتفاظ أيضاً، بالطبع، بالموقع الحالي كما هو حتى لحظة إطلاق الموقع الجديد والمتوقع الانتهاء منه خلال أربعة أشهر تقريباً (نأمل ذلك) ليكون أفضل أداء ودقة.

وهنا رأيت مشاركتكم بهذا لطلب مساعدتكم في أمرين محددين، وهما كالتالي:
1- إرسال أي مقترحات أو ملاحظات ربما تكون لديكم بخصوص الموقع الحالي، في أقرب فرصة، على العنوان الإلكتروني المؤقت الحالي:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. لدراسة جدوى وإمكانية إلحاقها بالموقع الجديد.
2- المساهمة بأي تبرعات مالية يمكنكم التبرع بها لدعم هذا المشروع الذي سوف يتكلف عدة آلاف من الجنيهات ويبدأ العمل به الشهر القادم.
(للتبرع رجاء الاتصال تليفونياً بمكتب الخدمة بالقاهرة، أو مخاطبتنا على البريد الإلكتروني السابق، إذا كنت من خارج مصر، لترتيب ذلك، مع توضيح أن تبرعك يخص هذا المشروع بالتحديد.
تليفون أرضي: 25789741- 02 ، محمول: 7708916- 012 ــ يومياً: من 10ص - 2 ظهراً، ومن 5 – 9 مساءاً عدا السبت والأحد)

وأخيراً وليس آخراً نطلب صلاتكم لأجل تتميم هذا المشروع الصعب بنجاح لمجد الرب وتوفير كل ما يمكننا لنمو الفرد ونضجه المسيحي.

يمكنكم بالطبع تحويل هذه الرسالة لكل من تروا أنها قد تهمهم.

والرب يبارككم

مشير سمير
المؤسس والمدير العام للخدمة

أضف تعليق

يحق لإدارة الخدمة حجب أي تعليقات تراها غير لائقة


كود امني
تحديث

قل رأيك بصراحة

تعرضت للحرمان العاطفي كطفل تحت سن 15 عام

نعم - 74.3%
لا - 25.7%

Total votes: 1664
The voting for this poll has ended

خواطر وأفكار جديدة

فلسفة اللقاء (العلاقة)

 

مقدمة

فلسفة اللقاء (عند بوبر).. : أن "كائنٌ موجودٌ في العالم، أنت تجهله وفجأةً، وبلقاء واحدٍ، قبل أن تتعرف إليه، إذ بك تعرفه."

نحن نشعر تمامًا بحاجتنا إلى إشارة وسط بين الاستفهام (؟) والتعجب (!). نحن نشعر تمامًا بأنه بين الاستفهام (؟) والتعجب (!) يوجد مكان لسيكولوجيةٍ كاملةٍ تُلوّن كل الكلام، وتعرف كيف تُؤوّل الصمت وأنواع الأجراس (الرنين) المختلفة، والحيويات والإبطاءات، وكل الأصداء وكل أنغام المودة والمحبة.

إقرأ المزيد...

كن من اصدقائنا