عرض/ تلخيص كتاب

الكاتب: رولو ماي
المترجم: د. اسامة القفاش
دار النشر: دار الكلمة - مصر
تاريخ النشر:2006
موجود بمكتبة الخدمة لدينا تحت رقم63 /2 - التصنيف: مشورة وعلم نفس

نبذة مختصرة عن الكتاب:

هذه هي الترجمة العربية الثانية لهذا الكتاب الفذ والفريد لكاتبه رولو ماي، حيث قد قامت من قبل المؤسسة العربية للدراسات والنشر ببيروت بترجمته ونشره عام 1993 تحت عنوان "البحث عن الذات" والتي قام بترجمتها د. عبد على الجسماني في لغة عربية متينة ولكن غريبة عن اللغة المصرية المألوفة. في هذه الترجمة الأخيرة لدار الكلمة لازلنا أمام كتاب كلاسيكي عميق صعب الترجمة وإن كان في لغة مصرية هذه المرة. هذا الكتاب الذي يحوي بحق نظرة شمولية عميقة لكل الجوانب الفلسفية والأنطولوجية (الوجودية) لحياة الإنسان هو كنز ثمين لكل من يبحث عن نفسه في هذا العصر، عصر الضياع والفراغ كما يسميه الكاتب.
يقول رولو ماي في مقدمة كتابه: "إحدى النعم القلائل للعيش في عصر يسوده القلق هي أننا مضطرون إلى أن نعي حقيقة أنفسنا. فعندما لا يكون بمقدور مجتمعنا، وهو يجتاز وقتاً تضطرب فيه المعايير والقيم، أن يمدنا بصورة واضحة عن "من نكون وما يجب أن نكون" فإننا في هذه الحالة نعود إلى الانكفاء على أنفسنا بحثاً عن ذواتنا."

في هذا الكتاب يناقش رولو ماي بعمق شديد القضايا الأساسية للذات الإنسانية مثل: القلق، الوحدة والعزلة، اكتشاف الذات، التكامل والنضال من أجل الوجود، الحرية، الشجاعة ، الضمير والإبداع، والحب. ولقد نشرنا بعض الأفكار من هذا الكتاب عن الوحدة والعزلة، والفكاهة والإحساس بالذات في باب الخواطر بموقعنا هذا بالأشهر القليلة الماضية من هذا العام. واليوم ننشر أيضاً أحد أهم الأفكار القوية في هذا الكتاب عن الحرية، أيضاً في باب الخواطر. فندعوك عزيزي القارئ إلى رحلة فريدة مع هذا الكتاب، الذي أيضاً سوف نوالي نشر خواطر جديدة منه لاحقاً

You have no rights to post comments

قل رأيك بصراحة

تعرضت للحرمان العاطفي كطفل تحت سن 15 عام

نعم - 74.3%
لا - 25.7%

Total votes: 1664
The voting for this poll has ended

خواطر وأفكار جديدة

فلسفة اللقاء (العلاقة)

 

مقدمة

فلسفة اللقاء (عند بوبر).. : أن "كائنٌ موجودٌ في العالم، أنت تجهله وفجأةً، وبلقاء واحدٍ، قبل أن تتعرف إليه، إذ بك تعرفه."

نحن نشعر تمامًا بحاجتنا إلى إشارة وسط بين الاستفهام (؟) والتعجب (!). نحن نشعر تمامًا بأنه بين الاستفهام (؟) والتعجب (!) يوجد مكان لسيكولوجيةٍ كاملةٍ تُلوّن كل الكلام، وتعرف كيف تُؤوّل الصمت وأنواع الأجراس (الرنين) المختلفة، والحيويات والإبطاءات، وكل الأصداء وكل أنغام المودة والمحبة.

إقرأ المزيد...

كن من اصدقائنا