عزيزي .. عزيزتي

إذا أردت المساهمة بتبرع أو تعهد شهري للمشاركة في نفقات الخدمة التي نقدمها مجاناً 100% للمخدومين، حسب سياستنا المعلنة، سواء كنت داخل مصر أو خارجها، فقط اتصل أو اكتب لنا رسالة بذلك وسنتصل بك لترتيب هذا الأمر.
تعتمد الخدمة على مثل هذه التعهدات في تغطية نفقات المكتب الشهرية والسنوية المتزايدة مثل إيجار المكتب (4700 جنيه مصري للشهر – يتزايد بنسبة 5% كل عام) ورواتب ومصاريف الإنترنت والاتصالات والمستلزمات الفنية والإدارية (متوسط 8600 جنيه للشهر تقريباً)، ومشاريع النشر والبرامج  الخدمية (متوسط 2700 جنيه للشهر تقريباً)، وتطوير المكتبة (متوسط 500 جنيه للشهر تقريباً) وتكاليف موقع الخدمة على الإنترنت (متوسط 2800 جنيه للشهر تقريباً).

 

الرب يبارككم

لأرقام التليفونات وعنوان البريد الإلكتروني اضغط هنا 

تخضع الخدمة للإشراف المالي والقانوني لرابطة الإنجيليين بمصر/ المجلس الإنجيلي العام

أنظر الأهداف والقيم الجوهرية للخدمة - الميثاق الأدبي/الأخلاقي للخدمة

 

 

أضف تعليق

يحق لإدارة الخدمة حجب أي تعليقات تراها غير لائقة


كود امني
تحديث

قل رأيك بصراحة

تعرضت للحرمان العاطفي كطفل تحت سن 15 عام

خواطر وأفكار جديدة

فلسفة اللقاء (العلاقة)

 

مقدمة

فلسفة اللقاء (عند بوبر).. : أن "كائنٌ موجودٌ في العالم، أنت تجهله وفجأةً، وبلقاء واحدٍ، قبل أن تتعرف إليه، إذ بك تعرفه."

نحن نشعر تمامًا بحاجتنا إلى إشارة وسط بين الاستفهام (؟) والتعجب (!). نحن نشعر تمامًا بأنه بين الاستفهام (؟) والتعجب (!) يوجد مكان لسيكولوجيةٍ كاملةٍ تُلوّن كل الكلام، وتعرف كيف تُؤوّل الصمت وأنواع الأجراس (الرنين) المختلفة، والحيويات والإبطاءات، وكل الأصداء وكل أنغام المودة والمحبة.

...أكمل القراءة

كن من اصدقائنا

إعلان جديد هام من مؤسس ومدير الخدمة 

اعلان هام

"احمدوا الرب لأنه صالح، لأن إلى الأبد رحمته." (مزمور 118: 1)

 

"بعد خوض المهندس مشير سمير، مؤسس الخدمة، في أزمة فكرية وروحية عنيفة لأكثر من ١٤ شهرًا أعقبها قراره بترك الخدمة، وغلقها (لما لم يوجد من يحل محله)، قرر الأن بعد المزيد من الصلاة والتفكير المكثف مع فريق الخدمة طوال الأسابيع الماضية، وبعد انحسار تلك الأزمة الفكرية، قرر تعليق قرار غلقه للخدمة ريثما يستطيع أن يعمل على إعادة هيكلة الخدمة وكوادرها بحيث تكون هناك فرصة أفضل لاستمرار الخدمة بالمستقبل لدى أي أزمة أخرى.

وعليه يعود مسار "خدمة المشورة والنضج المسيحي" لما كان عليه سابقًا. ونود أن نقدم الشكر بحرارة لله أولاً، وأيضًا لكل من تضرع أمام الآب بالصلاة لأجل هذه الخدمة، ونرجو منكم الاستمرار في ذلك."


مشير سمير
 مؤسس ومدير الخدمة