لائحة المقابلات المشورية

لائحة المقابلات المشورية

 

رجاء قراءة جميع البنود جيداً وبتأني

 

نموذج (1) ش

 

الأخ العزيز/ الأخت العزيزة

 

نحن في "خدمة المشورة والنضج المسيحي" يسعدنا أن نقدم لك كل ما يمكننا لمساعدتك على النضج والنمو سواء على المستوى الروحي أو النفسي، حيث أن هذا هو لب خدمتنا، ومن أجل تحقيق ذلك نود أن نطلعك على المواصفات التالية التي تساعدنا في تحقيق هذا الغرض.

 

إن المشورة الفردية أو العائلية التي يقدمها المكتب هنا تختلف تمام الاختلاف عن العلاج الطبي النفسي الدوائي الذي يقدمه الطبيب النفسي وقد يحتاجه البعض ولا يقدمه المكتب. إنما المشورة، وهي هنا مشورة مسيحية، تهدف من خلال الحوار إلى أن يكون لها الأثر العلاجي الفعال على نفسية الإنسان وشخصيته. كما لا تقوم المشورة بتقديم الصلوات والخدمات الروحية الكنسية. كما ليس من المفترض أيضاً أن تكون بديل لعملية التلمذة والتي هي مسئولية الكنيسة بالدرجة الأولى، بالرغم من تأثيرها الإيجابي في هذه الناحية. أيضاً لا يجب التوقع بأن تكون علاقة المشورة بديلاً عن أي علاقة صداقة قد يبحث عنها الإنسان.

 

خدمة المشورة لا تتعلق بتقديم النصائح والحلول الجاهزة أو التدخل في حياة الشخص لمعالجة مشاكله بالنيابة عنه، وإنما خدمة المشورة التي يقدمها المكتب تهتم أساساً بالإصغاء إلى معاناة الشخص ومشاكله النفسية ومؤازرته ومساعدته على أن يجد الأسلوب الأفضل للتغير والنمو في حياته بناء على الأسس الفكرية المسيحية، وذلك في إطار محدد للعلاقة المشورية.

 

نحن لا نقوم بتقديم المشورة عبر الهاتف أو بالمراسلة، حيث أن المشورة تعتمد تماماً على التقابل الشخصي المباشر بين شخص المشير والمستشير والتفاعل الفكري بينهما والذي يؤدي إلى النتيجة المرجوة من النمو والتغيير. يُستخدم الهاتف فقط للاتصال بسكرتارية المكتب في حالة الاحتياج للاعتذار أو للاستفسار، بينما لا ينبغي أن يطلب المستشير (طالب المشورة) إقامة اتصال مباشر بالمشير خارج إطار العلاقة المشورية. يقتصر دور السكرتارية على توصيل الاتصالات بين المشير والمستشير والعكس من جهة المواعيد، ولا ينبغي إقحامها في مجريات العلاقة المشورية أو الحديث معها بشأن ما تعانيه من مشكلات شخصية. ولكن، يمكنك دائماً كتابة ما تريد توصيله للمشير أو لمدير الخدمة في رسالة وتركها في ظرف مغلق مع السكرتارية.

 

لا يُقبل إتصال أي شخص بالنيابة عن المستشير، إلا إذا كان المستشير تحت سن 14 سنة.

 

أيضاً لا يقدم المكتب أي خدمات تختص بالمساعدات الطبية أو المالية أو توفير فرص العمل، حيث أن ذلك خارج دائرة اختصاصنا.

 

خدمة المشورة التي يقدمها المكتب هنا هي خدمة مجانية تطوعية لا يتقاضى عنها خدام المكتب أجر. جميع المشيرين يقومون بالمشورة كعمل تطوعي ولديهم ساعات محددة يعطونها لهذه الخدمة أسبوعياً، حسب قدرتهم، لذا فقد يضطر المستشيرين (طالبي المشورة) الجدد إلى الانتظار بضعة أسابيع بقائمة الانتظار حتى يتاح لهم مكان نظراً لمحدودية المشيرين أمام حجم الاحتياج إلى المشورة. رجاء التحلي بالمثابرة والصبر، فسوف تحتاجهم على أي حال للتغير والنمو الذي تنشده في المشورة، والذي لن يأتي في أسابيع قليلة أبداً.

 

إن من يقدمون خدمة المشورة هنا بالمكتب يقومون بها تحت إشراف مباشر من مدير الخدمة دون المساس باحترام سرية وخصوصية الشخص طالب المشورة. جميع المشيرين حاصلين على أعلى قدر ممكن من التدريب وقادرين على المساعدة بمقدار متكافئ في القطاعات المختلفة للمشورة. ويرغب مدير الخدمة أن يستمع إلى تقييمك الشخصي لمقابلات المشورة التي ستتلقاها هنا بعد انتهائك منها، أو حتى قبل ذلك، وذلك من خلال النموذج الخاص بذلك "نموذج (4) ش" للمساعدة في تطوير أنفسنا (يمكنك طلب النموذج من السكرتارية، أو عن طريق البريد الإلكتروني).

 

غالباً ما تحتاج العلاقة المشورية إلى عدد من المقابلات قد يقصر أو يطول لتحقيق أهدافها، وذلك حسب الاحتياج. رجاء الملاحظة، بعد بدء جلسات المشورة، أن المبادرة بأخذ موعد تالي لابد وأن تأتي من جهتك وليس من جهة المشير، فالموعد لا يتحدد أسبوعياً بطريقة تلقائية.

 

إن انقطاعك المفاجئ عن مقابلات المشورة أو عدم التزامك بمواعيدها، كذلك عدم مبادرتك بطلب موعد جديد يؤدي إلى توقف العملية المشورية، حيث يأخذ مكانك شخص آخر من قائمة الانتظار، بما لا يمّكنك من المتابعة فيما بعد متى رغبت.

 

كما أن مبادئ ونظم المكتب لا تسمح بالتنقل بين مشير وآخر عقب بدء المقابلات المشورية.

 

أيضاً لا تسمح نظم المكتب الإدارية باصطحاب الأطفال أثناء التواجد بالمكتب إلا في حالة دخولهم في العلاقة المشورية، وهو ما يحدده المشير.

 

 

إن تحقيق أهداف العلاقة المشورية أمر يتوقف بدرجة كبيرة على التزام الشخص طالب المشورة وتعاونه، فالمشير رغم أهمية دوره فهو لا يملك أي عصا سحرية قادرة على تغيير الإنسان. وبالطبع لا يوجد من يملك مثل تلك العصا على الإطلاق. تعاون المستشير يشتمل على وجود الدافع الشخصي القوي الصحيح، الالتزام بالمواعيد، بذل المجهود، إعطاء أولوية كبيرة في حياتك للعملية المشورية وما تتطلبه منك من عمل وتفكير خلال الأسبوع بين الجلسة والجلسة التالية.

 

 

ملاحظات:

 

خدماتنا مجانية، إلا أنه يظل عليك تسديد قيمة أي أوراق مطبوعة ستأخذها اليوم أو في المستقبل، علاوة على قيمة أي أشرطة كاسيت أو اتصالات تليفونية يقدمها المكتب لك، أو أي متطلبات مادية لعضوية الاشتراك بمكتبة الاستعارة لدينا.

 

عدم احترام الحدود الصحيحة في التعامل مع المسئولين في المكتب أمر غير مقبول ويعرّضك للحرمان من الخدمات التي يقدمها المكتب.

 


سوف يُطلب منك في نهاية "استمارة طلب المشورة" التوقيع على إقرار وتعهد منك بأنك قد قرأت "لائحة المقابلات المشورية" هذه التي تحكم العلاقة بينك وبين المكتب، وأنك فهمت جميع بنودها وتوافق عليها، وعليه تتعهد بالالتزام بها. وأنك تعلم أنه إن لم تلتزم بأي من هذه البنود يحق لمكتب المشورة الامتناع عن التعامل معك ليس فقط في مجال المقابلات المشورية بل ربما أيضاً في كل قطاعات الخدمة الأخرى.

 

 لطلب مشورة شخصية الآن - اضغط هنا

 

مشير سمير

 

مؤسس ومدير عام الخدمة

 

التعليقات  

 
#1 جمال 2008-12-12 09:30
سلام الرب معكم انا اخوكم من الجزاير احب ان اتشجع بكم و انمو في كلمة الرب، ساعدوني ان ادرس معكم. سلام المسيح فادينا. امين
اقتباس
 
 
#2 H. F. A. 2008-12-14 04:20
ارغب فى جلسات المشورة للنمو والتقدم فى حياة مليانة بالمتاعب
اقتباس
 
 
#3 ليلي 2008-12-21 10:57
كيف ستتم المشورة عن طريق هذا الموقع - ؟؟ فهمت من هذه الصفحة انكم تتواصلوا عن طريق المقابلة الشخصية ؟
فكيف سيكون ان كنت غير قادرة على الاتصال - اقصد هل المراسلة لن تفيد بكل الحالات ام من الممكن ان يتم المراسلة والرد عليه من قبلكم - ارجو الرد احتاج ان اتحدث مع احد
والرب يبارككم
من سوريا
اقتباس
 
 
#4 إدارة الخدمة 2008-12-22 06:23
الأخت الفاضلة ليلى(تعليق رقم 3)
شكراً لرسالتك الصادقة، بالفعل نحن لا نستطيع تقديم المشورة سوى من خلال المقابلة الشخصية، لمن يستطيعون الحضور لمكتبنا بالقاهرة بالطبع. هذا أمر مؤسف جداً، أننا لا نستطيع مساعدة الكثيرين من أخوتنا بالوطن العربي، لكن سياستنا هذه وليدة الخبرة العلمية والشخصية أيضاً حيث أن المراسلة وتقديم النصائح لا تجدي حقيقة في مساعدة الإنسان. بالتأكيد نحن نتمنى أن نستطيع الوصول بأنفسنا إلى أي مكان وأي مجتمع، إن كان هناك فرصة متاحة، للمساعدة لكي تصل هذه الخدمة إلى كل مكان.
ربما يمكنك القراءة أو الاستماع إلى بعض المواد على موقعنا أو كتب تكون متاحة لك من شأنها أن تساعدك. وقد نستطيع اقتراح عناوين محددة لك إن أوضحت لنا شئ بسيط عن موضوع الاحتياج.
ربنا معك
اقتباس
 
 
#5 جمال 2009-02-06 10:00
سلام الرب معكم انا أريد ان ادرس الانجيلا لاحفض كلام رب في قلبي لكي لااخطاء. سلام مسيح
اقتباس
 
 
#6 Ereny 2009-02-08 13:34
سلام الرب معكم ويبارك خدمتكم أريد أن ادرس معكم عن كيفية عمل المشورة لأن لي أشتياق أن أخدم هذه الخدمة-برجاء الرد
اقتباس
 
 
#7 nerveen naguib 2009-03-04 04:57
ربنا يباركم انتم بتعملوا عمل يسوع لما كان على الارض لانه كان يجول يسمع الناس ويشفيهم ويتحنن عليهم وهذه هى خدمة المشورة انا بحب جدا هذة الخدمة.
اقتباس
 
 
#8 دكتوره / فيكو 2009-03-29 04:26
احترت كثيرا فى الحياة و ارجو ان يصلى الجميع م اجلى فلا اعرف كيف ارتبط بأنسان لا يشبه المسيح
و ارفض الارتباط بأى شخص سطحى مع الرب الا ان المجتمع غير رحيم صلوا من اجلى
اقتباس
 
 
#9 Victor 2009-04-08 07:53
انا فيكتور انا بتابع الموقع بتاعكم من حوالى سنتين بجد الموقع بتاعكم فرق معايا جدا وفى طريقه تفكيرى وناس كتير قوى لاحظة كده فيا .
بجد انا حبيت خدمه المشورة قوى منكم وانا من اسيوط وفى احياج كبير قوى للخدمه دى هنا فى اسيوط وانا حابب وه شرف ليا انى اكون امتداد لخدمتكم هنا فى اسيوط ازا سمحتولى انكم تدربونونى وتعدونى للعمل ده
اقتباس
 
 
#10 john 2009-05-14 09:29
أول مر ه أزور موقعقكم الرائع لخدمه المشوره خدمه مباركه مز 8:32 (أعلمك وأرشدك الطريق التى تسلكها أنصحك ز عينى عليك) كرم الرب محتاج لعامليين أخريين وأتمنى أن أخدمه من مكان أقامتى أذا أمكن ان أتدرب على هذه الخدمه مع أحد القاده لمجد الرب أتمنى أن أساعد والرب معكم لتروا نفوساً جديده تتعرف على الرب يسوع كمخلص شخصى ومرشد أمين
اقتباس
 
 
#11 جون فرج 2009-10-13 08:52
هل كل مشاكل الحياة ام فى الزاوج فقط توجد لها مشوره وانا تعبان صحياً مقدرش اتحرك كتير
اقتباس
 
 
#12 إدارة الخدمة 2009-10-15 02:31
سواء في الحياة الزوجية أو الحياة عامة، بعض المشكلات لها علاج والبعض الآخر لا وإنما يجب التكيف معها.
اقتباس
 
 
#13 Hope Philip 2010-08-16 02:32
ربنا يبارك فى خدمتكم ديه أنا بحس أنها خدمة النفوس الجريحة وجلسة المشير بتفكرنى بجلسة الرب يسوع مع السامرية النفس اللى بتعانى من رفض المجتمع ليها ويمكن رفضها هى لنفسها،لكن محبة الرب يسوع ليها وعمقه فى الكلام معاها بعد اول جلسة أصبحت مبشرة ،ربنا يعمل بيكم ومعاكم لتغيير النفوس الغالية جداًعند رب المجد.
اقتباس
 
 
#14 ميكي 2013-06-26 08:46
أرجوكم حلو مشكلة النطاق الجغرافي للي مش قادرين على السفر إلى مكتبكم، مش ممكن مثلا تستخدمه Skype صوت وصورة للجلسات المشورية؟؟
والرب يبارككم
اقتباس
 
 
#15 ادارة الخدمة 2013-06-27 10:05
إلى ميكي (تعليق # 14): للأسف، ليس لدينا حل لهذا، حيث أننا لا نؤمن سوى بالمقابلة الشخصية الحية. صلاتنا أن يرسل الرب فعلة لعمله بكل مكان (فالعمل كثير والفعلة قليلون)
اقتباس
 
 
#16 ihab fouad zikri 2013-10-25 13:02
ربنا يبارك تعب محبتكم وهو القادر ان يعينكم وطالبا من الله ان بزيد عدد المشيرين لاْن الاحتياج كثير
اقتباس
 

أضف تعليق

يحق لإدارة الخدمة حجب أي تعليقات تراها غير لائقة


كود امني
تحديث

قل رأيك بصراحة

تعرضت للحرمان العاطفي كطفل تحت سن 15 عام

خواطر وأفكار جديدة

فلسفة اللقاء (العلاقة)

 

مقدمة

فلسفة اللقاء (عند بوبر).. : أن "كائنٌ موجودٌ في العالم، أنت تجهله وفجأةً، وبلقاء واحدٍ، قبل أن تتعرف إليه، إذ بك تعرفه."

نحن نشعر تمامًا بحاجتنا إلى إشارة وسط بين الاستفهام (؟) والتعجب (!). نحن نشعر تمامًا بأنه بين الاستفهام (؟) والتعجب (!) يوجد مكان لسيكولوجيةٍ كاملةٍ تُلوّن كل الكلام، وتعرف كيف تُؤوّل الصمت وأنواع الأجراس (الرنين) المختلفة، والحيويات والإبطاءات، وكل الأصداء وكل أنغام المودة والمحبة.

...أكمل القراءة

كن من اصدقائنا