خدمة المشورة والنضج المسيحي

هي خدمة مسيحية مجانية لا طائفية تعمل تحت مظلة رابطة الإنجيليين بمصر (المنشأة بقرار المجلس الإنجيلي العام بجلسته رقم 1854 بتاريخ 28،29/9/1981)، وهي كخدمة خيرية تعتمد بالكامل على التبرعات في تسديد احتياجاتها المالية.


أهداف الخدمة

نحن نعمل على  إحداث نضج نفسي وروحي عميق في وسط شعبنا المسيحي ونمو واضح وملحوظ في الوعي العام لدى الأفراد بخصوص كيانهم الداخلي ومشكلاته العميقة، وكيفية التعامل معه.
وذلك عن طريق توفير كل ما يمكن من البرامج والخدمات العامة والخاصة في مجال المشورة المسيحية، من أجل تنمية أفراد أكثر نضجاً وتكاملاً قادرين أن يحيوا حياة سوية ومتزنة لمجد الرب وامتداد ملكوته.
نعمل هذا في إطار من المحبة المسيحية والقـداسة واحتـرام الحـريات دون التفـريق بين الخلفيات الطـائفية أو الاجتـماعية أو الثــقافية أو المـادية للأفراد.


القيم الجوهرية لخدمة المشورة والنضج المسيحي

1- نعلن أن مبادئنا الشخصية هي المبادئ المسيحية التي يحملها الكتاب المقدس باعتبار أنفسنا خداماً للمسيح في المقام الأول سواء كان الدور الذي نقوم به في الخدمة دوراً إدارياً أو مشورياً متخصصاً.
2- هدفنا الأول هو معرفة الله، ومن هذا المنطلق نقدم مشورة متخصصة وإنما مرتكزة على المبادئ المسيحية. نحن نرحب بكل ما تأتي به المشورة العلمانية ونستفيد من كل ما تأتي به العلوم الإنسانية المختلفة طالما لا يتعارض مع القيم والمعتقدات المسيحية الواضحة في كلمة الله والتي هي دستورنا الأعلى.
3- الخدمة كهيئة منظمة هي خدمة مجانية لا تهدف للربح، وتعتمد في ميزانياتها على التبرعات والتعهدات الشهرية الداخلية والخارجية والتي تـُنفق في إداريات الخدمة ورواتب الموظفين الإداريين ومشاريع ونفقات المكتب الدورية.
4- عمل المشورة الذي نقوم به هو خدمة تطوعية تـُقدم مباشرة لله (تحت إشراف فني) تعبيراً عن مديونيتنا له من خلال مساعدتنا للمستشيرين في التعامل مع آلامهم الشخصية، دون أي مقابل مادي.
5- كمشيرين، نحن نعلن التزامنا بالميثاق الأخلاقي والمستمد من المواثيق الدولية المتفق عليها في هذه المهنة.

 

"الميثاق الأدبي/الأخلاقي للخدمة"
لائحة المبادئ التي يلتزم بها المشيرين بالمكتب

 

1-   الالتزام الشخصي:

1-   أنى ألتزم بخدمتي لله كدعوة خاصة لي منه.

2-   أنى أتعهد بإتمام كل ما أعمله في الخدمة بالقيم والمبادئ والإرشادات المسيحية.

3-   أنى ألتزم بأن اطلب الإرشاد والحكمة من الله كما أتقبل تحمل مسئولية تصرفاتي وقراراتي.

4-  أنى أتعهد بأن أكون أميناً وصريحاً وملتزماً بالسلوك الشخصي اللائق في التعامل مع المستشيرين والزملاء والمشرفين والخدام والعاملين بالمكتب وأي أطراف أخرى متعلقة ومع العامة أيضاً.

5-  إني أتعهد بالالتزام بالنظام الداخلي للمكتب، وبالخضوع لقيادته كما للرب، وقبول كافة قراراته القيادية والتنظيمية والإدارية دون التدخل في أي منها.

 

2- الاهتمام المحب للناس:

1-  سأقبل المستشيرين والمترددين على المكتب بغض النظر عن الأصل أو العقيدة أو الجنس أو الخلفيات أو المستوى الاقتصادي أو التعليمي …  إلخ – ما لم يصطدم أحد هذه العوامل بقدر كبير مع قدرتي على المساعدة، وفي هذه الحالة فإني سوف أقوم بتحويل المستشير.

2-  أنى أقدِّر الحياة البشرية وقدسية الإنسان والحرية الشخصية والمسئولية وامتياز الاختيارات الحرة المعلنة من الأشخاص الراشدين في مسائل الإيمان/ الاعتقاد والتصرفات.

3-  أنى أقبل أن تكون مسئوليتي الأولى كمشير أو كمشرف على المتدربين هي نحو المستشير ولن أسمح لنفسي أو لأي متدرب بالقيام بخدمة متخصصة أعلى من مستوى تدريبي أو قدراتي أو محدودياتي، وأنا أقبل تحمل مسئولية نتائج تصرفاتي في حدود مسئولياتي.

4-  إني أتعهد بأن يكون اهتمامي الأول والوحيد في المشورة هو فقط فائدة المستشير، لذا فإني سوف أتجنب استخدام أو استغلال أي مستشير للانتفاع منه أو لتسديد أي احتياجات خاصة لدى. كما أني لن أستثمر ضعف المستشير في أن أبث فيه أي قيم خاصة غير مطلوبة في عملية المشورة مستغلاً ثقلي المؤثر في العلاقة المشورية. كما وأني سأقوم بالتصرف بطريقة لائقة تجاه أي ضعف أو إعاقة في المستشير. كما سأقوم بإنهاء العلاقة المشورية بعد الوصول لتحقيق الأهداف العلاجية الموضوعة ومتابعتها أو عند التحويل.

5-   سأمتنع عن أي شهوة غير مفيدة أو ملتاعة للاستطلاع وغزو السرية.

6-   سوف أحترم وقت المستشير إيماناً مني بأن احترامي لوقت المستشير من صميم احترامي لشخصه.

7-  أي علاقة مسيئة/ مهينة تتسم بالإيذاء Abusive أو تصرف مستغل، في السر أو في العلن، مع أحد المستشيرين أو الطلبة الحاليين أو السابقين هو أمر محرم تماماً.

8-  سأبذل كل جهدي لتلافي أن يكون هناك أي علاقات جانبية مزدوجة قد تضعف (تضر) حكمي التخصصي أو تزيد من خطر الإضرار بسياق المشورة أو سلامة العلاقات الوظيفية مع الطلبة أو العاملين أو الذين تحت إشرافي، بمعنى أخر أن يكون لديّ علاقة عمل أو علاقة شخصية قريبة مع الطلبة أو العاملين أو المشرفين أو المستشيرين بحيث يكون لها تأثير ضار، فما قد يكون ملائماً في علاقة صداقة أو قرابة، على سبيل المثال، قد لا يكون نافعاً، بل ضاراً، في علاقة المشورة، كما أن أطر ومصالح علاقات العمل قد تتضارب مع مصالح العلاقة المشورية التي تتمحور فقط حول المستشير. أيضاً سوف ألتزم بأن تكون جميع اتصالاتي بالمستشيرين من خلال سكرتارية المكتب فقط.

"إن التقارب والتعاطف لا يتعارض مع الحفاظ على  المسافة الصحية وحدود الأدوار سواء فيما بين العاملين أو بين المشير والمستشير، حتى لا تنمو اعتيادية أو ألفة زائدة أو اعتمادية ضارة بين الطرفين بطريقة تخل باتزان سير العملية المشورية أو كفاءة العلاقة  الوظيفية، "كالأشراف أو التدريب مثلاً". لذا يجب أن لا نخلط العلاقة المشورية أو الوظيفية  بعلاقات أخرى مع المستشير أو مع الطالب أو الزميل حتى لا تتشوش المسافة الصحية واختلاف الأدوار."

 

3- الســـرية:

1- سأقدم أقصى احترام لسرية المستشير والآخرين فى علاقة المشورة.

2- سأحمى بعناية هوية المستشريين ومشاكلهم لذلك سأتجنب إفشاء أي معلومات عن المستشيرين أو مجرد التلميح بأي إشارة تدل عليهم سواء بطريقة شخصية أو عامة، ما لم يكن ذلك بموافقة حرة في حالة المستشير الراشد أو الوصي القانوني للمستشير القاصر، وذلك في صورة الإذن الكتابي المعبر عن ذلك. كما وأن التصريح بمعلومات كهذه لابد وأن يكون مناسبا للموقف.

3- كل سجلات المشورة سوف تـُحفظ بعناية داخل المكتب بطريقة تحمى المستشيرين وطبيعة مشاكلهم من الإفشاء، كما وتكفل لأي مشير آخر استكمال العمل مع المستشير في حالة عجزي عن الاستمرار لأي سبب من الأسباب

4- سوف يوضح للمستشير حدود السرية كتلك الحدود المؤسسة على القوانين المدنية واللوائح القانونية.

حدود أو إستثناءات السرية تتضمن المواقف التالية:

1-   عندما تـُفوض بالقانون في حالة مثل الإساءة إلي طفل ما سواء كانت واضحة أو مشتبه فيها.

2-   إذا كان كشف المعلومات سيجنب شخص ما خطراً واضحاً وصريحاً كالموت.

3-   إذا طُلب حضورك كشاهد في المحكمة في تصرف مدني أو جنائي أو تهذيبي يتعرض لجزء من المشورة حيثما أسرار المستشير يجب أن تـُكشف فقط أثناء هذا الموقف،وفي حدود المطلوب الشهادة عنه فقط.

 

4- الكفاءة في الخدمة المُقدمة:

1-  سوف أتابع باجتهاد واستمرار الدراسة الشخصية وأي تعليم إضافي في مجال الخدمة والخبرة والتشاور مع المتخصصين والنمو الروحي لأُحسِّن من فاعليتي في خدمة المحتاجين.

2-   لن أُلمِح بأن لدى مؤهلات أو خبرات أو قدرات هي في الحقيقة ناقصة أو غير موجودة فيّ.

3-   أتعهد أن أكون مُدربَاً تدريباً جيداً ومؤهل لتقديم المساعدة اللازمة وأن أكون تحت إشراف منتظم طوال عملي في المشورة.

 

5- تحديداتي البشرية (حدودي البشرية):

1- سأبذل كل ما في وسعى لأدرك حدودي ونزعاتي البشرية، وأعترف بأنني ليس عندي موضوعية كاملة أو نضج روحي كامل، وسوف أتجنب تنمية أي سوء فهم لدى المستشير بأنني كُلّى القدرة أو أني أملك كل الإجابات.

2- سأعمل مجهوداً معقولاً لأوفر البدائل للمستشير الذي لضيق الوقت أو لنقص الخبرة أو حتى لأسباب موضوعية أو شخصية قد لا أستطيع مساعدته. سأبذل هذه المجهودات المعقولة لأجعل ما أقوله للمستشير يُقال بدقة و بوضوح كامل بقدر الإمكان.

3- سأقاوم محاولات أي مستشير أو زميل يضع فوق كاهلي طلبات تتخطى حدود إمكانياتي أو حدود الوقت المتاح للخدمة أو تـُفرَض بطريقة غير سليمة على علاقاتي مع عائلتي أو مع الآخرين أو مع الله.

 

التعليقات  

 
#1 أمين المصري 2008-11-22 10:49
This is all very nice. may God bless this ministry, but where do you minister and to who?
اقتباس
 
 
#2 هبه اسحق 2008-12-31 04:53
أود أن أشكر كل من يعمل في هذه الخدمة, فقد قضيت وقتاً طويلاً في الجلسات المشورية التي زادت من معرفتي بنفسي وأفكاري التي تحتاج للتغيير و التجديد دائما. الرب يبارككم و يكافئكم.
اقتباس
 
 
#3 nahed 2009-03-15 14:33
ربنا يبارك خدمتكم
اقتباس
 
 
#4 هايدى يوسف 2009-06-14 10:31
اود ان اشكر الرب اولا وانتم ثانيا"من اجل اهتمامكم بالخدمه العظيمه وهى خدمة المشوره انا نفسى التحق بمدرسه للمشوره وارجو منكم الاهتمام والرد على سريعا"
اقتباس
 
 
#5 إدارة الخدمة 2009-06-16 14:25
للالتحاق بأي من الحلقات الدراسية التي يقدمها المكتب، رجاء الذهاب إلى جدول البرامج والحلقات الدراسية.
اقتباس
 
 
#6 بريهان لمعي 2009-09-19 10:29
لقد غيرت معرفتي بهذا المكان حياتي لذا احاول ان اساعد الأخرين لشعوري بالمديونيه فالشكر وحده لكم لا يساوي ما قدمتموه
اقتباس
 
 
#7 منال فايز 2009-12-22 14:07
ربنا يبارككم من اجل هذا العمل الرائع وكان نفسى اعرف الموقع بتاعكم من زمان انا من الناس اللى بيهتموا بالمشوره بحاول ادرس حاجات فى الاطار دة لكن نفسى اتعمق اكتر وادخل جوه البحر الواسع (المشور)ودى دعوة ربنا ليا من اول حياتى معاه نفسى اقدر اتواصل معاكم فى الوقت اللى جاى واكون بحضر الكورسات اللى بتقدموها كلها
اقتباس
 
 
#8 غالى نبية زكى 2010-04-08 00:52
انا سمعت جديد عن هذه الخدمة من خلال اب اعترافى ومعجب بها جدا وارشدنى لقراءة كتاب اسمه "الحدود"
وانا مش عارف هو صادر من جانبكم ام لا . ربنا يبارككم ويعوض تعب محبتكم .
اقتباس
 
 
#9 sally 2010-07-06 04:46
نفسى اجى المشورة نفسى اتكلم
اقتباس
 

أضف تعليق

يحق لإدارة الخدمة حجب أي تعليقات تراها غير لائقة


كود امني
تحديث

قل رأيك بصراحة

تعرضت للحرمان العاطفي كطفل تحت سن 15 عام

خواطر وأفكار جديدة

فلسفة اللقاء (العلاقة)

 

مقدمة

فلسفة اللقاء (عند بوبر).. : أن "كائنٌ موجودٌ في العالم، أنت تجهله وفجأةً، وبلقاء واحدٍ، قبل أن تتعرف إليه، إذ بك تعرفه."

نحن نشعر تمامًا بحاجتنا إلى إشارة وسط بين الاستفهام (؟) والتعجب (!). نحن نشعر تمامًا بأنه بين الاستفهام (؟) والتعجب (!) يوجد مكان لسيكولوجيةٍ كاملةٍ تُلوّن كل الكلام، وتعرف كيف تُؤوّل الصمت وأنواع الأجراس (الرنين) المختلفة، والحيويات والإبطاءات، وكل الأصداء وكل أنغام المودة والمحبة.

...أكمل القراءة

كن من اصدقائنا