عرض/ تلخيص كتاب

الكاتب: رولو ماي

المترجم: د. أسامة القفاش
دار النشر: مكتبة دار الكلمة، القاهرة – ت: 373298/ 016ــ 02
تاريخ النشر: 2005  
موجود بمكتبة الخدمة لدينا تحت رقم 82/2 - التصنيف: مشورة وعلم نفس

 

نبذة مختصرة عن الكتاب:

 

قدمنا سابقاً لهذا الكاتب البارع أحد أعلام المشورة في القرن العشرين، الأخصائي النفسي د. رولو ماي في تحفته الفريدة "بحث الإنسان عن نفسه". واليوم نقدم له، عزيزي القارئ، كتابه المتخصص في علم المشورة والذي يُدرس في الجامعات المسيحية وغير المسيحية بالخارج. قد لا يكون كتاباً عاماً، ولكنه كتاب أساسي لكل مهتم بدراسة علم المشورة، وقد كتبه رولو ماي بناء على محاضرات ألقاها على الطلبة العاملين في مجال المشورة وتكيف الشخصية في كنائس الجنوب الميثوديست والأسقفية بولايتي كارولينا الشمالية وأركنسو بين عامي 1937 و 1938، ولكنها تحولت لتكون مادة علمية مرجعية في علم المشورة على المستوى العلماني كما على المستوى المسيحي أيضاً. ولعل هذه الخلفية هي ما جعلت هذا الكتاب فريد في تميزه باللغة البسيطة التي تناسب العامة من دارسي المشورة خارج المعاهد الأكاديمية المتخصصة رغم عمق وثراء محتواه على المستوى الفكري والعلمي.

يتحدث هذا الكتاب في جزأه الأول عن الشخصية ومصدر مشاكل الشخصية وكيفية تكونها، وهنا يناقش هل الشخصية هي قدر محتوم على صاحبها، كما قال فرويد، في مقابل حرية الشخصية وإمكانية التغير التي هي عماد علم النفس الحديث. ثم يتناول ببراعة وسلاسة متناهيين خطوات ومكونات العملية المشورية والعلاقة المشورية وكيفية الحصول على التغير في الشخصية . وفي نهاية الكتاب يتناول رولو ماي شخصية المشير ومواصفاته، والأخلاق والمشورة، كما ويطرح عدة أفكار أصيلة ومتميزة بشأن العلاقة بين الدين وعلم النفس يقدم فيه احتياج علم النفس للدين للحصول على المعنى.  الجزء الثاني

فهذا إذن كتاب لا بديل له لكل دارس جاد لعلم المشورة، فهنيئاً لنا لوجوده في اللغة العربية.

.

التعليقات  

#1 ايفلين فاروق 2010-11-25 01:43
أنا قرأت هذا الكتاب الجميل و أستفدت منة جدا وغير من أسلوبى فى تعاملى مع الأخرين وخصوصا أبنى وجبت نتائج رائعة جدا
اقتباس
#2 مينا حنا 2014-11-06 07:24
أنا قرأت هذا الكتاب الجميل و أستفدت منة جدا وغير من أسلوبى فى تعاملى مع الأخرين وخصوصا ابنى سامى وكيرلس
اقتباس

أضف تعليق

يحق لإدارة الخدمة حجب أي تعليقات تراها غير لائقة


كود امني
تحديث

قل رأيك بصراحة

تعرضت للحرمان العاطفي كطفل تحت سن 15 عام

نعم - 74.3%
لا - 25.7%

Total votes: 1664
The voting for this poll has ended

خواطر وأفكار جديدة

فلسفة اللقاء (العلاقة)

 

مقدمة

فلسفة اللقاء (عند بوبر).. : أن "كائنٌ موجودٌ في العالم، أنت تجهله وفجأةً، وبلقاء واحدٍ، قبل أن تتعرف إليه، إذ بك تعرفه."

نحن نشعر تمامًا بحاجتنا إلى إشارة وسط بين الاستفهام (؟) والتعجب (!). نحن نشعر تمامًا بأنه بين الاستفهام (؟) والتعجب (!) يوجد مكان لسيكولوجيةٍ كاملةٍ تُلوّن كل الكلام، وتعرف كيف تُؤوّل الصمت وأنواع الأجراس (الرنين) المختلفة، والحيويات والإبطاءات، وكل الأصداء وكل أنغام المودة والمحبة.

إقرأ المزيد...

كن من اصدقائنا