عرض/ تلخيص كتاب

 

عنوان الكتاب: كيف تتحملين

غياب طفلك

الكاتب: سارة إيوينج

المترجم: قسم الترجمة بدار الفاروق

دار النشر: دار الفاروق للنشر والتوزيع

تاريخ النشر: 2006

موجود بمكتبة الخدمة لدينا تحت رقم 62 /3 - التصنيف: "مشكلات شائعة"

 

 

نبذة مختصرة عن الكتاب:

إذا كان الحزن ثمناً ندفعه مقابل الحب، فمن المؤكد أن الكثير من الآباء و الأمهات الذين حرموا حديثاً من ابن لهم يشعرون بمدى ارتفاع هذا الثمن. ففقدان طفل يعنى بالنسبة لأية أم خسارة جزء كبير من حياتها . و يعنى أيضاً ضياع أحلامها، ليس أحلامها الشخصية فحسب بل أحلامها التي تخص حياتها الأسرية أيضاً. في بعض الأحيان، لا تدرك الأم هذه الأحلام إلى أن تفيق على حقيقة أن طفلها قد رحل عن الحياة، بلا عودة وعندها، يسيطر

الحزن عليها. وينشأ الحزن من حياتها وسط كل ما يذكرها بهذه الخسارة.  إن الحزن لأمر شاق بالفعل على الإنسان، فهو يستمر معه بصورة يومية، كما أنه يصيبه بالإجهاد ويبقى معه لفترة طويلة من الوقت. و للحزن مظاهر عدة هي الغضب والحيرة واللوم والصدمة الأليمة إثر انتهاء حياة الطفل قبل أن تبدأ.

في الفصل الأول تناقش الكاتبة أسباب الإجهاض

في كثير من الحالات، لا يستطيع الطبيب إعطاء سبب محدد للإجهاض. ومن الطبيعي؟ أن تبحثي عن السبب والنتيجة وأن تتساءلي ما إذا كنت قد فعلتي شيئاً تسبب في الإجهاض. ولكنن أكد البعض أنه نادراً ما يحدث الإجهاض بسبب شئ فعلتيه. وتقول الكاتبة إن البحث عن أسباب الإجهاض من أكثر الأشياء إحباطاً. مع ذلك، إن معرفة السبب تجعلك تتغلبين على الحزن وتساعدك في التخطيط لحملك القادم بهدف تجنب تكرار تجربة الإجهاض. فإن أسباب الإجهاض المبكر: المشكلات الجينية، المشكلات المتعلقة بالهرمونات، مشكلات جهاز المناعة، تلف البويضة،الحمل خارج الرحم، الحمل الرحائى، ولادة الجنين ميتاً، تشوهات الجنين، مشكلات المشيمة و الحبل السري، مشكلات الأم الصحية قبل الحمل

وهناك أسباب أخرى للإجهاض: الإجهاض في مراحل متأخرة من الحمل، مشكلات العيوب الخلقية بالرحم، مشكلات الكروموسومات، الإصابة بمرض، العلاج بالمتابعة.

أما بالنسبة للإجهاض المتكرر فمع الأسف، من الممكن أن تتعرض السيدة للإجهاض لأكثر من مرة. ولكن إن حدث لك هذا فستعرفين مدى الحزن والقلق الذي تحمله هذه الأرقام. ومع ذلك، هناك أخبار سعيدة تشير إلى تقدم هائل توصل إليه العلماء في السنوات الأخيرة فيما يتعلق باكتشاف الأسباب التي تؤدى للإجهاض المتكرر عند السيدات .

أما بالنسبة للوقت اللازم العلاج: كلما حدث الإجهاض في وقت مبكر من الحمل، كانت عودة الجسم إلى وضعة الطبيعي أسرع، ومن الأمور المزعجة التي تحدث بعد الإجهاض في المراحل المتأخرة من الحمل أو بعد ولادة جنين ميت.

يعد اكتشاف أسباب ولادة طفل ميت أمراً في غاية الحساسية، ولكنه يعتمد على قرار شخصي من الأم تقبل أو لا تقبل فيه تشريح جثه الطفل بعد وفاته. أو إجراء العديد من الاختبارات مثل تحاليل الدم والكروموسومات والمشيمة والحبل السري

يعرف مفهوم الموت في المهد على أنه موت الأطفال الرضع بشكل مفاجئ دون أي سبب واضح ويوجد بعض الإرشادات حول الموت في المهد فيما يلي: وضع الطفل على ظهره، الامتناع عن التدخين، تترك رأس الطفل مكشوفة، يوضع الطفل بحيث قدمه تصل على نهاية الفراش، أن ينام الطفل في سرير منفصل مخصص له.

 

في الفصل الثاني تحدثنا الكاتبة عن كيفية الاعتناء بنفسك بعد الإجهاض ؟

وتقول أن الحزن ليس فقط من أجسامنا ولكن من عقولنا أيضاً. قد ينتج عن الصدمة التي تصيبك إحساس بالغ بالإحباط والخوف والوحدة، قد يصيبك شعور بعدم الثقة في جسدك أو أنه سوف يخذلك في فترة حملك لذلك عليك الاعتناء بنفسك بدنيا وتقول في هذا الصدد أنك تجدين نفسك تتحسنين بدنياً قبل أن تلتئم جراحك النفسية لأنه سوف تساعدك العناية الجيدة ببدنك في استعادة توازنك النفسي والعاطفي، حاولي أن تعتمدي في طعامك على نظام متوازن حتى لو لم تشعري بالجوع، ومن المهم ممارسة الرياضة من أجل إنتاج الطاقة التي تحتاجينها في صراعك مع حزنك والتنفيس عن الضغط العصبي الذي تشعرين به، وتساعدك أيضاً الرياضة على مقاومة أي شعور بفقدان السيطرة على الأمور والذي يمكن اعتباره أحد أعراض الحزن.

ثم تتحدث عن الإحساس بالحزن و الاكتئاب: فلكل عائلة طريقة في التعبير عن المشاعر وتفهمها، وهذه المشاعر تشمل الشعور بالصدمة واليأس وقلة الحيلة والحزن والوحدة وهذا سببه انخفاض في نسبة هرمونات الحمل بشكل مفاجئ، ولكي تتغلبي على الإحساس بالحزن حاولي البحث عن شخص تحدثينه عن طفلك ومشاعرك، قد تعمل قراءة الكتب أو المقالات على فهم ما حدث، تعد الكتابة وسيلة جيدة للتنفيس عن مشاعرك، يمكن أن تتخلصي من ملابس الحمل ومتعلقات الطفل ولكن لا تفعلي ذلك إلا إذا كنت مستعدة، قومي بطلب مشورة إذا شعرت بالحاجة لذلك، وأخيراً تذكري أن الشفاء من الحزن لا يعني نسيان طفلك.

 

في الفصل الثالث تخبرك كيف تتعايشين مع العالم من حولك.

مع الأسف الشديد، تبين لك الأزمات من هم أصدقائك الحقيقيون. الناس عادة لا تفهم ما هي مقدار الفاجعة وكثيرا ما تسمعين تعليقات هوجاء مثل: لا عليك، يمكن أن تنجبي غيرة. إنه لازال رضيعا ولم يشب بعد، هوني على نفسك، ماذا لو لم يكن طفلا مكتمل التكوين.

عندما تكوني في شدة حزنك، لا ينجح أقرب الناس إليك في تهوين الأمور عليك. و من المشكلات التي تواجه الأم افتراض الناس بأنها نسيت ما حدث لطفلها ومن وجهه نظرهم لا تحتاج لأي نوع من المواساة، في البداية كنت لا تستطيعين التحدث وكان الناس حولك والآن وأنت تريدين التحدث تجديهم نسوه تماماً.

ثم ننتقل لنقطة هامة وهي صديقاتك الحوامل فعدم تقبلك لحمل صديقتك لا يعني أنك تغيرين منها. فمن الطبيعي أن تشعري بالسعادة لصديقتك التي ستنجب طفلا ولكن في الوقت ذاته ستشعرين بالحزن على نفسك.

ثم أن العودة إلى العمل تؤكد أنك عدت إلى أدراج حياتك الطبيعية، فيساعدك العمل أحياناً في منحك قليل من الراحة مما تعانيه من الحزن والألم خاصة إذا كان لك زملاء يواسونك في محنتك، ويمكن أن تعودي للعمل تدريجياً. قد تعودين للعمل بنظرة مختلفة عن الحياة وقد تلتقين في عملك ببعض السيدات اللاتي مررن بالتجربة نفسها التي فقدت فيها طفلك. يمكن أن تحكي لهن بشكل جيد وعندما ينفتح قلبك لهن، ستجدين أنك تهونين على نفسك.

في بعض الأحيان، لا يتمكن الأصحاب من منحك ما تحتاجين من مواساة وعطف على الرغم من محاولاتهم معك، سوف تعطيك المشورة ومجموعات الدعم والمساندة الفرصة لأن تزيلي بعض الحمل عن عاتقك متى رغبت في ذلك دون الحاجة إلى أن تبرري أو تفكري في أنك تزعجين الآخرين بحديثك عن شيء لا يمكن أن يتغير.

 

الفصل الرابع: الآباء.

يعتقد العديد من الرجال أن عليهم أن يكونوا دائما أقوياء في خوضهم للتجارب المؤلمة لأن هذا ما يتوقعه المجتمع منهم، وانه يشغل نفسه عن طريق العودة إلى العمل أو أداء أي نشاطات أخرى.

عندما تفقد طفلاً، يتركز الانتباه كله على زوجتك، ومن الصعب أن يعترف الناس بما تعاني أنت أيضاً من حزن، أعلم أنك لن تفقد رجولتك عندما تعبر عن الحزن الذي تعانيه بداخلك. من الطبيعي أن تشعر بالضعف في مثل هذه المواقف. قد لا تشعر بارتباط قوي بطفلك بالقدر الذي تشعر به زوجتك ولكنك لا تزال تحمل المزيد من الآمال والأحلام. مهما كانت مشاغلك فلا تتوقف عن التحدث إلى زوجتك. فعندما تعبر لها عن حزنك، تشعر باهتمامك بالأمر.

 

في الفصل الخامس تشرح لنا كيف للزوجين التغلب على الحزن ؟

إن حزن الرجل يختلف عن حزن المرأة، يصعب على المرأة أن تتقبل الموقف أكثر مما يصعب على الرجل وذلك لأنها تشعر بأنها أقرب إلى الطفل من زوجها.ولكن لا يشعر الرجل بارتباطه بالطفل إلا بعد ولادته.

اثبتت الأبحاث أن الزوجين الذين يتوصلان إلى حل واع للتغلب على حزنهما لديهما فرصة أكبر في استمرار علاقتهما بعض أكثر من هؤلاء الذين لم يتخذوا أي قرار بهذا الشأن، يستطيع الأزواج المحاطون بكثير من الأفراد الذين يساعدونهم في محنتهم أن يحافظوا على علاقتهم ببعض أكثر، إن مكوثكم معاً حتى بدون كلام يكفي ويساعد كثيراً في التغلب على مشاعر الحزن.

إن وجود شخص أخر محايد من الممكن أن يكون مصدراً من مصادر المساعدة إذا كنتما في بداية الشعور بالحزن.

إن قيامك بشيء يذكرك بطفلك يعد مخرجاً لذلك النوع من الحزن، ويساعدكما على تقريب المسافة بينكما.

 

 

الفصل السادس:تساعدك على كيف تخبرين أطفالك الآخرين بالمأساة ؟

يتغلب أطفالك على حزنهم إذا جعلتهم ينشغلون معك بإعداد بعض الأشياء المتعلقة بهذا الصدد، إذ يحتاج معظم الأطفال الصغار أن يروا الأشياء بشكل مادي قبل أن يتمكنوا من إدراكها بعقولهم. ولكن لا تتركيهم وحدهم.

لابد من تفسير الموت و التعامل مع الخوف لأنها قد تكون أول تجربة للموت التي يعاصرها طفلك، قد يكون من الصعب أن يتفهم أن الذي يموت لن يعود مرة أخرى.

قد لا يستطيع الأطفال في السن الصغير فهم ما تحمله كلمة موت من معاني، ويجدوا صعوبة في وصف مدى شعورهم بالأسى تجاه الفاجعة التي حدثت وقد يظهر هذا التأثير خلال بعض التغيرات في السلوك مثل التبول اللاإرادي والنوم المتقطع ومص الأصابع، لذلك لا تكوني قاسية في حكمك عليهم.

أما بالنسبة للأطفال في سن المدرسة قد يكون لديهم أسئلة محددة حول تفاصيل تتعلق بالموت وما يحدث للجسم وحول الجنازة فلابد أن تكوني صادقة، أن تشرحي لهم الوضع بصورة سهلة وبلغة بسيطة، حاولي أن تكتشفي في وقت مبكر إذا كان أحد أطفالك يشعر بالذنب بسبب موت المولود، اشرحي لهم أن موت المولود هو الذي يجعلك تشعرين بالحزن وليس تصرفاتهم، أسمحي لهم أن يشاركوك حزنك يمكن أن يروك وأنت تبكي ويبكوا معك، تحدثي عن المولود الميت هذا يساعد الجميع على الخروج من المحنة، استخدمي الكلمات بشكلها الصحيح يجب أن تقولي أن الطفل مات وليس نائم، أو فٌقد.

اسمحي برؤية الصغار للمولود المتوفى، فهو يبدو لهم وكأنه نائم واشرحي لهم الفرق بين الشخص النائم والشخص المتوفى.

 

الفصل السابع: العلاج التكميلي.

قد يساعدك العلاج التكميلي في التغلب على حزنك وتحسن صحتك وبالتالي تكون فرص حملك في المستقبل أفضل.فهناك أنواع كثيرة منه مثل:الوخز بالإبر، العلاج بالزيوت العطرية، نظام العلاج عن طريق إطلاق الشحنات الشعورية الزائدة، العلاج بالأعشاب، العلاج المثلي، العلاج باستخدام البرمجة اللغوية العصبية، العلاج بالريفليكسولوجى، العلاج باستخدام طريقة  "ريكى" العلاجية، العلاج بالطب الصيني التقليدي، العلاج باليوجا.

 

الفصل الثامن: التخطيط لإنجاب طفل آخر.

كيف تعرفين أنك مستعدة لحمل آخر ؟

هذا الأمر يعتمد على القرار الشخصي لكل أم، ولابد أن تعلمي أنه مغامرة بحياة جديدة فلا بد أن تضعي نصب عينيك الأمور التي يجب وضعها في الاعتبار قبل حدوث حمل مرة أخرى:

التفكير في الصحة، المشاعر، العلاقة مع الزوج، موقف الأم، الفحص الطبي قبل الحمل.

الدعم الإضافي: أين تكون الولادة؟، تكرار تجربة فقدان الطفل، الخصوبة، الاستشارة حول الأمور الوراثية، الاهتمام بالحمل القادم، الابتعاد عن التدخين السلبي، التعامل مع الأورام الليفية الرحمية، العلاج من الإصابة بالعدوى، الامتناع عن نظام " أتكين" الغذائي، الاستعانة بالتدليك، الاعتدال في شرب القهوة، الامتناع عن التدخين، شراء فراش جديد للطفل، درجة حرارة غرفة الطفل مشاركة الأم لطفل في فراشة، التغذية أثناء فترة الحمل، تناول حمض الفوليك، تناول طعام غنى بالحديد، الامتناع عن تناول الكافين، مقولة "الحامل تأكل لفردين"، التخطيط لعمليات الشراء توفيراً للمجهود، زيادة تناول الألياف في الأطعمة، تناول الكربوهيدرات في كل وجبة، التأكد من وجود الكالسيوم بالقدر الكافي، الامتناع عن تناول الجبن الطري و المأكولات البحرية النيئة و الحليب عير المبستر، الاحتراس من تناول الكبد و فطيرة اللحم، زيادة نسبة الخصوبة عند الزوج عند حدوث الحمل، الاطمئنان أكثر على الحالة، عدم الانشغال بالمستقبل، تجاوز المراحل الحرجة في أثناء الحمل.

نصائح للتغلب على مخاوفك في أثناء الحمل: لا تخشي من تكرار التجربة، قومي بتدوين لحظات قلقك حتى لا تجرفك الحياة بعيداً، فرقي بين لحظات قلقك البسيطة وتلك اللحظات بالغة الشدة، حاولي أن تشاركي أحد قلقك، اسألي نفسك "ما أسوأ الأشياء التي يمكن أن تحدث؟" وكوني واقعية في إجابتك، حاولي أن تتخيلي حلولاً إيجابية، تحلي بالحكمة للتعامل مع ما لا تتحكمين فيه، ثقي في نفسك، حاولي أن تتوصلي إلى "راحة البال" عن طريق التأمل.

 

الخاتمة:

إن تفكيرك في مستقبل جديد لا يعني أنك نسيت أمر طفلك الفقيد. رغم مرور الوقت الذي يهون من جرح الألم، لن تستطيعي أن تتوقفي عن الحزن لفقدانك طفلك، وبعد مرور سنين سيصبح الحزن العسل المر الذي سيربطك بحادثة فقدان طفلك.

 

 

 

 

 

 

 

 

You have no rights to post comments

قل رأيك بصراحة

تعرضت للحرمان العاطفي كطفل تحت سن 15 عام

نعم - 74.3%
لا - 25.7%

Total votes: 1664
The voting for this poll has ended

خواطر وأفكار جديدة

فلسفة اللقاء (العلاقة)

 

مقدمة

فلسفة اللقاء (عند بوبر).. : أن "كائنٌ موجودٌ في العالم، أنت تجهله وفجأةً، وبلقاء واحدٍ، قبل أن تتعرف إليه، إذ بك تعرفه."

نحن نشعر تمامًا بحاجتنا إلى إشارة وسط بين الاستفهام (؟) والتعجب (!). نحن نشعر تمامًا بأنه بين الاستفهام (؟) والتعجب (!) يوجد مكان لسيكولوجيةٍ كاملةٍ تُلوّن كل الكلام، وتعرف كيف تُؤوّل الصمت وأنواع الأجراس (الرنين) المختلفة، والحيويات والإبطاءات، وكل الأصداء وكل أنغام المودة والمحبة.

إقرأ المزيد...

كن من اصدقائنا