أفكار ومقتطفات لأهم الكتّاب

اقتباسات: في العلاقة مع النفس، والعلاقة مع الله


"إن أشخاص الله الأمناء عادة هم الأشخاص المختفون.. كالقمح التائه وسط القش، والذهب بين الخَبَث (نفايات المعادن)، إلى أن يأتي يوم الفصل والغربلة والتنقية والتكرير."

متى هنري

من تفسير: 1مل19: 14- 18

 

"عادة ما يحضر الله خاصته إلى الشدائد العسيرة لكي يفقدوا الثقة تماماً في مساعدتهم لأنفسهم كيما يضعوا ثقتهم ورجائهم في تمام كفايته."

متى هنري

من تفسير: 2كو1: 9

 

"علينا أن نتعلم كيف نفسر أسرار الحياة في ضوء معرفتنا لله (وليس العكس). وما لم يمكننا أن نرى أسوأ الحقائق وأكثرها قتامة فنتقبلها دون أن تتغير نظرتنا لصفات الله، فإننا لا نكون قد عرفناه بعد."  

أزوالد تشيمبرز

من كتاب "أقصى ما عندي لمجد العلي"

قراءات يومية: 29 يوليه


"الإنسان بدون الله حيوان متوحش .. الإنسان بدون الله صحراء، ولا يزهر قلبه المحبة."

(الأسقف أوسكار روميرو السلفادور)


"إن صمت عزلتنا لا يكون إلا صمت الأموات عندما لا يجعلنا مهيئين لسماع صوت جديد منطلق من وراء الثرثرات البشرية."

"عندما نشعر بوحدتنا نكون بحاجة كبيرة إلى الود والمحبة، إذ نصبح حساسين إلى أقصى حد إزاء العديد من الإشارات في محيطنا، وسرعان ما نصبح عدوانيين تجاه أي شخص نحس بأنه يرفضنا. لكننا، حالما نكتشف وجود مركز حياتنا في داخل قلوبنا ونتقبل وحدتنا، لا كقدر محتوم، بل كدعوة موجهة إلينا، يصبح بإمكاننا أن نهب الحرية للآخرين. وعندما نتخلى عن رغبتنا في تحقيق أنفسنا على نحو كامل، يمكننا أن نمنح الآخرين فسحة وحرية."

"إننا نشعر بألم الوحدة الحقيقي عندما نعجز عن أن ندخل أحداً إلى عالمنا الداخلي."

هنري نووين

من كتاب: السعي إلى الأعماق

 

"من عرف ذاته حق المعرفة، حقر بعين نفسه ومج مديح الناس."   (1: 2: 1)

"سلام القلب الحقيقي يجده الإنسان في مقاومة هواه لا في الانقياد له."    (1: 6)

"وكيف يثبت في السلام طويلاً من يعني بأمور غيره ويسعى إلى أسباب اللذة خارجاً وهو قلما يخلو إلى ذاته أو يكاد لا يخلو إليها؟"  (1: 11: 1)

القديس توما الكمبيسي

من كتاب: الاقتداء بالمسيح

 

"إن أشق شئ على الإنسان فعله هو أن يعرف نفسه، وأن يغير من نفسه."

ألفرد أدلر

من كتاب: الطبيعة البشرية


"يرتقي الإنسان حين نكشف له حقيقته بحيث يراها كما هي بالفعل أمام ناظريه."‏
"كان هدفي دائماً، أن أقول للناس بكل صدق: انظروا أنفسكم، تأملوها كم هي حياتكم سيئة ومملة، وهذا ما يجب أن يدركه الناس.
وحينما يدركون ذلك، فإنهم بالتأكيد سيخلقون حياة جديدة أفضل."

"انطوان تشيكوف "

"ليفكر الناس كما يحلو لهم، ولكن الخير الوحيد في هذه الحياة يكمن في الرجاء في حياة أخرى."

بليز باسكال

من كتاب: الخواطر/ الأفكار


"الإيمان ليس هو أن تقرر أن الله يستطيع كل شئ بل أن تقرر قبول كل شئ من يديه." (ص 351)

"فى بدء حياه العبادة تكون الصلاة أمراً ثقيلا على الجسد والعقل، وإن تركا لذاتيهما لما تقدمنا للصلاة قط . لذلك وجب أن نغصب ذواتنا حتى تصير الصلاة جزءاً هاماً من حياتنا لا نستطيع أن نهمله أو نستغني عنه. كل ما تغصب نفسك عليه في البداية سوف يكون سهلاً هيناً في النهاية. وكلما تعبت في الجهاد أكثر كلما تحنن الرب عليك أكثر." (ص 376، 377)

الأب متى المسكين

من كتاب: حياه الصلاة الأرثوذكسية


"إن الإيمان بالله قلما يخلو من شوائب التناقض، والالتباس، والتردد، والصراع النفسي. وإن القلق المشرّب بالشك إنما هو العلامة الصحيحة على وجود علاقة بين الله والإنسان."

"عندما يريد الله أن يوثّق علاقته مع إنسان ما، فإنه يستدعي رفيقه الأمين الذي هو الألم“

(سورين كيركجارد)

التعليقات  

#1 منى يعقوب 2011-09-19 10:12
"عندما نشعر بوحدتنا،سرعان ما نصبح عدوانيين تجاه أي شخص نحس بأنه يرفضنا" "ونتقبل وحدتنا، لا كقدر محتوم، بل كدعوة موجهة إلينا" كلمات للأب الجميل هنري ناوين يتحتم أن نقف أمامها ونتأمل ماتحمل إلينا من معان ورسائل بين السطور
اقتباس
#2 شيرين يوسف 2012-02-05 01:10
مقالاتكم ملهمة وموحية ومريحه ومغيرة للطبيعة البشرية .. الرب يحفظكم نور للعالم .. لأن معرفة الحق والإقبال إليه يحرر .. نعم أشق شىء فى هذه الحياة أن أعرف نفسى وأن أغيرها .. ولكن بنعمة المسيح ومساندة الروح القدس سأتغير عن شكلى بتجديد ذهنى
اقتباس

أضف تعليق

يحق لإدارة الخدمة حجب أي تعليقات تراها غير لائقة


كود امني
تحديث

قل رأيك بصراحة

تعرضت للحرمان العاطفي كطفل تحت سن 15 عام

نعم - 74.3%
لا - 25.7%

Total votes: 1664
The voting for this poll has ended

خواطر وأفكار جديدة

فلسفة اللقاء (العلاقة)

 

مقدمة

فلسفة اللقاء (عند بوبر).. : أن "كائنٌ موجودٌ في العالم، أنت تجهله وفجأةً، وبلقاء واحدٍ، قبل أن تتعرف إليه، إذ بك تعرفه."

نحن نشعر تمامًا بحاجتنا إلى إشارة وسط بين الاستفهام (؟) والتعجب (!). نحن نشعر تمامًا بأنه بين الاستفهام (؟) والتعجب (!) يوجد مكان لسيكولوجيةٍ كاملةٍ تُلوّن كل الكلام، وتعرف كيف تُؤوّل الصمت وأنواع الأجراس (الرنين) المختلفة، والحيويات والإبطاءات، وكل الأصداء وكل أنغام المودة والمحبة.

إقرأ المزيد...

كن من اصدقائنا