أفكار ومقتطفات لأهم الكتّاب

 

لن يستطيع أحد إلا وأن يقر بأنها حقاً أيام سوداء مظلمة تلك التي نحيا الآن وربما تلك الآتية أيضاً.

 

يُنسب أرميا، مثله مثل كل كتبة الوحي، يُنسب أي شئ يحدث في الحياة إلى الله في النهاية إذ هو "ضابط الكل"، فيقول في مراثيه، أصحاح 3 (والنص من الترجمة العربية المبسطة):

 

31 أنَّ الرَّبَّ لا يَرفُضُ البَشَرَ إلَى الأبَدِ.

 

32لِأنَّهُ وَلَوْ ابتَلَى يُظهِرُ الرَّحمَةَ أيضاً،

 

بِحَسَبِ فَيْضِ مَحَبَّتِهِ الثَّابِتَةِ.

 

33لِأنَّهُ لا يُؤذِيَ وَلا يُحزِنُ أحَدَا

 

عَنْ طِيبِ خاطِرٍ.

 

34لا يَفرَحُ حِينَ يَسحَقُ واحِداً مِنّا

 

نَحنُ البَشَرَ المَحجُوزِينَ فِي الأرْضِ.

 

35وَلا يَفرَحُ حِينَ يُعَوِّجُ أحَدُهُمُ العَدالَةَ

 

وَيَغِشَّ آخَرَ أمامَ عَينَيهِ.

 

36حِينَ يُغتَصَبُ حَقُّ إنسانٌ فِي المَحكَمَةِ،

 

ألا يَرَى الرَّبُّ ذَلِكَ؟

 

37مَنِ الَّذِي يَقُولُ فَيَصِيرَ،

 

إلّا إنْ أمَرَ اللهُ بِحُدُوثِهِ؟

 

38ألا تَخرُجُ بِأمْرِ العَلِيِّ

 

الأُمُورُ السَّيِّئَةُ وَالحَسَنَةُ مَعاً؟

 

39لِماذا يَتَذَمَّرُ إنسانٌ حَيٌّ

 

مِنْ مُعاقَبَتِهِ عَلَى خَطاياهُ؟

 

40لِنَفحَصْ سُلُوكَنا وَنُدَقِّقْ فِيهِ،

 

وَلنَرجِعْ إلَى اللهِ.

 

 

 

أرجو أن نلاحظ أن النص يقول أن الرب يرفض البشر "ولكن ليس إلى الأبد"، وأنه يبتلي الإنسان "ولكنه أيضاً يُظهِر له رحمته بحسب فيض محبته الثابتة"، وأنه يؤذي ويُحزِن ويَسحق الإنسان "رغم أنه لا يريد ذلك عن طيب خاطر أو يُسر به – بمعنى أنه يسمح بذلك رغم أن هذا ليست إرادته الأصلية"، وهكذا يقر النبي بأنه من إذن يقول بشئ أو يُحدِث شيئاً فيصير ويكون دون أن يكون الرب هو من أقر وسمح بهذا الشئ!! أفلا تخرج إذن "بأمر العلي الأمور السيئة والحسنة معاً؟"، ودائماً أبداً يكون الله بار وصالح وعادل، فلا يحصل الإنسان إلا على ما يستحقه. فلماذا إذن "يتذمر إنسان حي من معاقبته على خطاياه؟" وعليه يدعونا أرميا إذن "لنفحص سلوكنا وندقق فيه، ولنرجع إلى الله."

 

يقول ر. ك. هاريسون، أحد المفسرين، في شرحه للجزء السابق:

 

"إن كاتب المراثي يُنسِب كل القيم الأخلاقية (الخير والشر) إلى إله إسرائيل الواحد الحقيقي والذي هو أساس الوجود ومنبعه. وحيث أنه لا يحدث شئ للفرد دون علم (وموافقة) الله فعلى الإنسان أن يتحمل المصيبة بصبر دون أدنى احتجاج واثقاً في مراحم الله الذي يُخرج الخير من الشر (رو8: 28)."[1]

 

 

 

 

إذن، هل نحن أمام رسالة مشابهة اليوم؟

 

هل يسمح الله بسبي صحراوي جديد لشعبه اليوم.

 

دعونا نستعرض

 

رسالة "أرميا ومراثيه في كلمات قليلة"

 

(أغلب النص مأخوذ من الترجمة العربية المبسطة، خلاف ذلك من الـ"فان دايك")

 

 


 

[1] هاريسون، ر. ك. التفسير الحديث للكتاب المقدس – سفر إرميا. ترجمة إدوارد وديع عبد المسيح. دار الثقافة 1992

 

 

 

أرميا: أصحَاحُ 4

 

22 َيَقُولُ اللهُ: «شَعبِيَ أحْمَقُ،

 

وَهُمْ لا يَعرِفُونَنِي.

 

هُمْ بَنُونَ حَمقَى،

 

وَلا يَفهَمُونَ شَيئاً.

 

هُمْ حُكَماءُ وَماهِرُونَ فِي عَمَلِ الشَّرِّ،

 

لَكِنَّهُمْ لا يَعرِفُونَ كَيفَ يَعمَلُونَ الخَيرَ.»

 

 

 

أصحَاحُ 5

 

4أَمَّا أَنَا فَقُلْتُ: إِنَّمَا هُمْ مَسَاكِينُ. قَدْ جَهِلُوا لأَنَّهُمْ لَمْ يَعْرِفُوا طَرِيقَ الرَّبِّ، قَضَاءَ إِلهِهِمْ.

 

12 «فَقَدْ كَذَبُوا بِكَلامِهِمْ عَنِ اللهِ،

 

قالُوا: ‹لَنْ يَفعَلَ شَيئاً.

 

وَلَنْ يَأتِيَ الشَّرُّ عَلَينا،

 

وَلَنْ نَرَى الحَربَ وَلا الجُوعَ.›

 

25«... َ َخَطاياكُمْ حَرَمَتكُمْ مِنَ الخَيرِ.

 

26لأنَّهُ وُجِدَ أشرارٌ وَسَطَ شَعبِي.

 

يَتَرَصَّدُونَ لِفَرِيسَتِهِمْ بِالخِفْيَةِ (والكهنة لا يقومون بواجبهم

 

يَضَعُونَ الفِخاخِ،

 

وَيَصطادُونَ النّاسَ.

 

 

 

أصحَاحُ 6

 

10إلَى مَنْ أتَكَلَّمُ وَمَنْ أُحَذِّرُ؟

 

وَمَنِ الَّذِينَ سَيَسمَعُونَ؟

 

يُغلِقُونَ آذانَهُمْ،

 

فَلا يَسمَعُونَ.

 

صارَتْ كَلِمَةُ اللهِ مَوضُوعاً لِلسُخرِيَةِ عِندَهُمْ،

 

وَلا يُرِيدُونَ سَماعَها.

 

13لأَنَّهُمْ مِنْ صَغِيرِهِمْ إِلَى كَبِيرِهِمْ، كُلُّ وَاحِدٍ مُولَعٌ بِالرِّبْحِ. وَمِنَ النَّبِيِّ إِلَى الْكَاهِنِ، كُلُّ وَاحِدٍ يَعْمَلُ بِالْكَذِبِ.

 

14يُعالِجُونَ كَسرَ شَعبِي بِاستِخفافٍ،

 

يَقُولُونَ: ‹سَلامٌ لَكُمْ، سَلامٌ لَكُمْ،›

 

وَما مِنْ سَلامٍ.

 

16« هكَذَا قَالَ الرَّبُّ: قِفُوا عَلَى الطُّرُقِ وَانْظُرُوا، وَاسْأَلُوا عَنِ السُّبُلِ الْقَدِيمَةِ: أَيْنَ هُوَ الطَّرِيقُ الصَّالِحُ؟ وَسِيرُوا فِيهِ، فَتَجِدُوا رَاحَةً لِنُفُوسِكُمْ. وَلكِنَّهُمْ قَالُوا: لاَ نَسِيرُ فِيهِ! 19اِسْمَعِي أَيَّتُهَا الأَرْضُ: هأَنَذَا جَالِبٌ شَرًّا عَلَى هذَا الشَّعْبِ ثَمَرَ أَفْكَارِهِمْ، لأَنَّهُمْ لَمْ يَصْغَوْا لِكَلاَمِي، وَشَرِيعَتِي رَفَضُوهَا.

 

 

 

أصحَاحُ 7

 

3هَذا هُوَ ما يَقُولُهُ اللهُ القَدِيرُ إلَهُ إسْرائِيلَ: أصلِحُوا طُرُقَكُمْ وَأعمالَكُمْ. فَإنْ فَعَلْتُمْ هَذا سَأدَعُكُمْ تَسكُنُونَ فِي هَذا المَكانِ.4لا تَتَّكِلُوا عَلَى عِباراتٍ خادِعَةٍ يُرَدِّدُها بَعضُكُمْ: ‹هَذا هَيكَلُ اللهِ، هَيكَلُ اللهِ، هَيكَلُ اللهِ.› 5إنْ أصلَحْتُمْ طُرُقَكُمْ وَأعمالَكُمْ.. 7حِينَئِذٍ، سَأجعَلُكُمْ تَسكُنُونَ فِي هَذا المَكانِ، فِي الأرْضِ الَّتِي أعطَيتُها لآبائِكُمْ لِتَكُونَ لَهُمْ دائِماً.

 

8«لَكِنَّكُمْ تَثِقُونَ فِي وُعُودٍ فارِغَةٍ لا تَنفَعُ.9أتَسرِقُونَ وَتَقتُلُونَ وَتَزنُونَ وَتُقسِمُونَ بِالكَذِبِ وَتَحرِقُونَ بَخُوراً لِعِبادَةِ البَعلِ، وَتَعبُدُونَ آلِهَةً أُخْرَى لَمْ تَكُونُوا تَعرِفُونَها،10ثُمَّ تَأتُونَ وَتَقِفُونَ أمامَ هَذا الهَيكَلِ الَّذِي يَحمِلُ اسْمِي وَتَقُولُونَ: لَقَدْ أُنقِذْنا. تَقُولُونَ هَذا لِكَي تَستَمِرُّوا فِي أعمالِكُمُ البَشِعَةِ؟11هَلْ صارَ هَذا البَيتُ الَّذِي يَحمِلُ اسْمِيَ مَغارَةَ لُصُوصٍ بِالنِّسبَةِ لَكُمْ؟ أنا بِنَفسِي رَأيتُ أنَّ هَذا هُوَ مَوقِفُكُمْ،» يَقُولُ اللهُ.

 

 

 

أصحَاحُ 8

 

10... لأَنَّهُمْ مِنَ الصَّغِيرِ إِلَى الْكَبِيرِ، كُلُّ وَاحِدٍ مُولَعٌ بِالرِّبْحِ. مِنَ النَّبِيِّ إِلَى الْكَاهِنِ، كُلُّ وَاحِدٍ يَعْمَلُ بِالْكَذِبِ.

 

 

 

أصحَاحُ 9

 

4«فَليَحذَرْ بَعْضُكُمْ مِنْ بَعضٍ،

 

وَلا تَثِقُوا بِأقرِبائِكُمْ.

 

لأنَّ كُلَّ أخٍ غَشّاشٌ،

 

وَكُلَّ قَرِيبٍ يَجُولُ مُتَكَلِّماً بِالنَّمِيمَةِ.

 

5يَخدَعُ النّاسُ أصحابَهُمْ،

 

وَلا يَتَكَلَّمُ أحَدٌ بِالحَقِّ.

 

يُعَلِّمُونَ لِسانَهُمْ عَلَى الكَذِبِ.

 

أتعَبتْهُمْ آثامُهُمْ حَتَّى تَكاسَلُوا عِنِ التَّوبَةِ.

 

6«ظُلمٌ بَعدَ ظُلمٍ، وَخِداعٌ فُوقَ خِداعٍ!

 

رَفَضُوا أنْ يَعرِفُونِي،»

 

يَقُولُ اللهُ.

 

7لِذَلِكَ هَذا هُوَ ما يَقُولُهُ اللهُ القَدِيرُ:

 

«سَأُنَقِّيهِمْ وَسَأمتَحِنُهُمْ.

 

لأنَّهُ ماذا أعمَلُ غَيرَ هَذا لأجلِ شَعبِيَ العَزِيزِ؟

 

 

 

أصحَاحُ 11

 

3 ..هَذا هُوَ ما يَقُولُهُ اللهُ إلَهُ إسْرائِيلَ: مَلعُونٌ الرَّجُلُ الَّذِي لا يَستَمِعُ إلَى كَلِماتِ هَذا العَهدِ،4الَّتِي أمَرْتُ بِها آباءَكُمْ عِندَما أخرْجتُهُمْ مِنْ أرْضِ مِصرَ، مِنْ فُرْنِ صَهْرِ الحَدِيدِ... أطِيعُونِي وَاعْمَلُوا هَذِهِ الأُمُورَ الَّتِي آمُرُكُمْ بِعَمَلِها. حِينَئِذٍ، تَكُونُونَ شَعبِيَ وَأنا أكُونُ إلَهَكُمْ.

 

17اللهُ القَدِيرُ الَّذِي غَرَسَكِ،

 

أعلَنَ مَجِيءَ المُعاناةِ عَلَيكِ،

 

بِسَبَبِ الشَّرِّ الَّذِي عَمِلَهُ بَنو إسْرائِيلَ وَيَهُوذا حِينَ قالَ:

 

«هُمْ مَنْ أتُوا بِهَذِهِ المُعاناةِ عَلَى أنفُسِهِمْ،

 

إذْ أسخَطُونِي بِتَقدِماتِهِم لِلبَعلِ.»

 

 

 

أصحَاحُ 12

 

10رُعاةٌ كَثِيرُونَ خَرَّبُوا كَرمِي،

 

داسُوا نَصِيبِيَ الغالِي،

 

وَحَوَّلُوهُ إلَى صَحراءَ خَرِبَةٍ.

 

11حَوَّلُوها إلَى خَرابٍ يَنُوحُ لِي وَهُوَ خَرِبٌ.

 

خَرِبَتْ كُلُّ الأرْضِ،

 

لأنَّهُ لا أحَدَ يَهْتَمُّ.

 

12لِذَلِكَ أتَى المُخَرِّبُونَ مِنَ الأماكِنِ القاحِلَةِ فِي الصَّحراءِ،

 

لأنَّ سَيفَ اللهِ يَأكُلُ مِنْ أقصَى الأرْضِ إلَى أقصاها الآخَرِ.

 

لا يُوجَدُ أمانٌ لأيِّ حَيٍّ فِيها.

 

 

 

أصحَاحُ 13

 

15ااسْمَعُوا وَانتَبِهُوا،

 

وَلا تَكُونُوا مُتَكَبِّرِينَ، لأنَّ اللهَ تَكَلَّمَ.

 

16أعطُوا مَجداً لإلَهِكُمْ،

 

قَبلَ أنْ تَبدَأ الظُّلمَةُ،

 

وَقَبلَ أنْ تَتَعَثَّرَ أقدامُكُمْ

 

عَلَى التِّلالِ فِي المَساءِ.

 

سَتَنتَظِرُونَ ظُهُورَ النُّورِ،

 

وَلَكِنَّ المَساءَ سَيَتَحَوَّلُ إلَى ظِلالٍ مُظلِمَةٍ،

 

وَمِنْ ثَمَّ إلَى عَتْمَةٍ سَوداءَ.

 

 

 

أصحَاحُ 14

 

13 فَقُلْتُ: «يا اللهُ، الأنبِياءُ يَقُولُونَ لَهُمْ: ‹لا تَخافُوا السَّيفَ وَالمَجاعَةَ، فَلَنْ تَأتِيَ عَلَيكُمْ، لأنَّكَ سَتُعطِيهِمْ سَلاماً فِي هَذا المَكانِ.›»

 

14فَقالَ اللهُ لِي: «الأنبِياءُ يَتَنَبَّأُونَ بِالكَذِبِ بِاسمِي. وَأنا لَمْ أُرسِلْهُمْ وَلَمْ آمُرْهُمْ، وَلَمْ أتَكَلَّمْ إلَيهِمْ. كانُوا يَتَنَبَّأُونَ لَكُمْ بِرُؤيا كاذِبَةٍ، وَعِرافَةٍ باطِلَةٍ، وَبِأفكارِهِمِ الخادِعَةِ.»

 

19 هَلْ رَفَضْتَ يَهُوذا تَماماً؟

 

هَلْ كَرِهْتَ صِهْيَوْنَ؟

 

لِماذا تَضرِبُنا هَكَذا،

 

فَلا يَعُودُ لنا شِفاءٌ؟

 

نَنتَظِرُ السَّلامَ،

 

وَلَكِنْ لا خَيرَ هُناكَ.

 

انتَظَرْنا وَقتَ الشِّفاءِ،

 

فَجاءَ الرُّعبُ.

 

20قَدْ عَرَفْنَا يَا رَبُّ شَرَّنَا، إِثْمَ آبَائِنَا، لأَنَّنَا قَدْ أَخْطَأْنَا إِلَيْكَ. 21لاَ تَرْفُضْ لأَجْلِ اسْمِكَ. لاَ تَهِنْ كُرْسِيَّ مَجْدِكَ. اُذْكُرْ. لاَ تَنْقُضْ عَهْدَكَ مَعَنَا.

 

 

 

 

أصحَاحُ 17

 

5 هَذا هُوَ ما يَقُولُهُ اللهُ:

 

«مَلعُونٌ مَنْ يَثِقُ بِبَشَرٍ،

 

وَيَتَّكِلُ عَلَى النّاسِ طَلَباً للقُوَّةِ،

 

وَيَبْتَعِدُ قَلْبُهُ عَنِ اللهِ.

 

«هكَذَا قَالَ الرَّبُّ: مَلْعُونٌ الرَّجُلُ الَّذِي يَتَّكِلُ عَلَى الإِنْسَانِ، وَيَجْعَلُ الْبَشَرَ ذِرَاعَهُ، وَعَنِ الرَّبِّ يَحِيدُ قَلْبُهُ.»

 

14اشفِنِي يا اللهُ،

 

حِينَئِذٍ، سَأُشفَى.

 

خَلِّصْنِي،

 

حِينَئِذٍ، سَأخلُصُ.

 

 

 

أصحَاحُ 18

 

7تَارَةً أَتَكَلَّمُ عَلَى أُمَّةٍ وَعَلَى مَمْلَكَةٍ بِالْقَلْعِ وَالْهَدْمِ وَالإِهْلاَكِ، 8فَتَرْجعُ تِلْكَ الأُمَّةُ الَّتِي تَكَلَّمْتُ عَلَيْهَا عَنْ شَرِّهَا، فَأَنْدَمُ عَنِ الشَّرِّ الَّذِي قَصَدْتُ أَنْ أَصْنَعَهُ بِهَا. 9وَتَارَةً أَتَكَلَّمُ عَلَى أُمَّةٍ وَعَلَى مَمْلَكَةٍ بِالْبِنَاءِ وَالْغَرْسِ، 10فَتَفْعَلُ الشَّرَّ فِي عَيْنَيَّ، فَلاَ تَسْمَعُ لِصَوْتِي، فَأَنْدَمُ عَنِ الْخَيْرِ الَّذِي قُلْتُ إِنِّي أُحْسِنُ إِلَيْهَا بِهِ.

 

 

 

أصحَاحُ 23

 

11 يَقُولُ اللهُ:

 

«الأنبِياءُ وَالكَهَنَةُ نَجَّسُوا الأرْضَ،

 

وَحَتَّى فِي هَيكَلِي وَجَدتُ شَرَّهُمْ.

 

14وَرَأيتُ فِي أنبِياءِ القُدْسِ أمراً كَريهاً:

 

النّاسُ يَرتَكِبُونَ الزِّنَى وَيَغِشُّ بَعضُهُمْ بَعضاً،

 

وَلَكِنَّ الأنبِياءَ يُشَدِّدُونَ أيدِي الأشرارِ،

 

فَلا يَتُوبُ أحَدٌ عَنْ شَرِّهِ.

 

كُلُّهُمْ، بِالنِّسبَةِ لِي، كَسَدُومَ،

 

وَسُكّانُها كَعَمُّورَةَ.»

 

22وَلَوْ وَقَفُوا فِي مَجْلِسِي لأَخْبَرُوا شَعْبِي بِكَلاَمِي وَرَدُّوهُمْ عَنْ طَرِيقِهِمِ الرَّدِيءِ وَعَنْ شَرِّ أَعْمَالِهِمْ.

 

30يَقُولُ اللهُ: «لِذَلِكَ أنا ضِدُّ الأنبِياءِ الَّذِينَ يَسرِقُونَ كَلامِيَ بَعضُهُمْ مِنْ بَعْضٍ.31وَيَقُولُ اللهُ: «نَعَمْ، أنا ضِدُّ الأنبِياءِ الَّذِينَ يَنسِبُونَ كَلامَهُمْ إلَى اللهِ.»32وَيَقُولُ اللهُ: «أنا ضِدُّ الأنبِياءِ الَّذِينَ يَتَنَبَّأُونَ بِأحلامٍ كاذِبَةٍ. يَقُصُّونَها فَيُضِلُّونَ شَعبِي بِخِداعِهِمْ وَتَخَيُّلاتِهِمْ. وَأنا لَمْ أُرسِلْهُمْ، وَلَمْ آمُرهُمْ بِأنْ يَتَكَلَّمُوا. وَهُمْ لَمْ يَنفَعُوا هَذا الشَّعبَ بِشَيءٍ،» يَقُولُ اللهُ.

 

 

 

أصحَاحُ 26

 

4«... قُلْ لَهُمْ، هَذا هُوَ ما يَقُولُهُ اللهُ: ‹إنْ لَمْ تَسمَعُوا لِي وَتَسلُكُوا بِحَسَبِ شَرِيعَتِي الَّتِي وَضَعتُها أمامَكُمْ، 5لِتَستَمِعُوا إلَى كَلامِ خُدّامِي الأنبِياءِ، الَّذِينَ أرسَلتُهُمْ إلَيكُمْ بِإلحاحٍ، فَلَمْ تَستَمِعُوا لَهُمْ –6فَإنِّي سَأجعَلُ هَذا الهَيكَلَ كَشِيلُوهَ. وَسَأُحَوِّلُ هَذِهِ المَدِينَةَ إلَى لَعنَةٍ لِكُلِّ أُمَمِ الأرْضِ.›»

 

 

 

أصحَاحُ 27

 

 

 

16 وَقُلْتُ لِلكَهَنَةِ وَكُلِّ الشَّعبِ هَذا هُوَ ما يَقُولُهُ اللهُ: «لا تَستَمِعُوا إلَى كَلامِ أنبِيائِكُمُ الَّذِينَ يَتَنَبَّأُونَ لَكُمْ وَيَقُولُونَ: ‹سَتُعادُ آنِيَةُ بَيتِ اللهِ مِنْ بابِلَ بَعدَ فَترَةٍ قَصِيرَةٍ.› لأنَّهُمْ يَتَنَبَّأُونَ لَكُمْ بِالكَذِبِ...»

 

 

 

أصحَاحُ 28

 

1وَحَدَثَ .. أَنَّ حَنَنِيَّا بْنَ عَزُورَ النَّبِيَّ الَّذِي مِنْ جِبْعُونَ: كَلَّمَنِي فِي بَيْتِ الرَّبِّ أَمَامَ الْكَهَنَةِ وَكُلِّ الشَّعْبِ قَائِلاً: 2«هكَذَا تَكَلَّمَ رَبُّ الْجُنُودِ إِلهُ إِسْرَائِيلَ قَائِلاً: قَدْ كَسَرْتُ نِيرَ مَلِكِ بَابِلَ. 3فِي سَنَتَيْنِ مِنَ الزَّمَانِ أَرُدُّ إِلَى هذَا الْمَوْضِعِ كُلَّ آنِيَةِ بَيْتِ الرَّبِّ الَّتِي أَخَذَهَا نَبُوخَذْنَاصَّرُ مَلِكُ بَابِلَ مِنْ هذَا الْمَوْضِعِ، وَذَهَبَ بِهَا إِلَى بَابِلَ...»

 

15فَقَالَ إِرْمِيَا النَّبِيُّ لِحَنَنِيَّا النَّبِيِّ: «اسْمَعْ يَا حَنَنِيَّا. إِنَّ الرَّبَّ لَمْ يُرْسِلْكَ، وَأَنْتَ قَدْ جَعَلْتَ هذَا الشَّعْبَ يَتَّكِلُ عَلَى الْكَذِبِ...»

 

 

 

أصحَاحُ 29

 

8لأَنَّهُ هكَذَا قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ إِلهُ إِسْرَائِيلَ: لاَ تَغُشَّكُمْ أَنْبِيَاؤُكُمُ الَّذِينَ فِي وَسَطِكُمْ وَعَرَّافُوكُمْ، وَلاَ تَسْمَعُوا لأَحْلاَمِكُمُ الَّتِي تَتَحَلَّمُونَهَا. 9لأَنَّهُمْ إِنَّمَا يَتَنَبَّأُونَ لَكُمْ بِاسْمِي بِالْكَذِبِ. أَنَا لَمْ أُرْسِلْهُمْ، يَقُولُ الرَّبُّ.

 

10«لأَنَّهُ هكَذَا قَالَ الرَّبُّ: إِنِّي عِنْدَ تَمَامِ سَبْعِينَ سَنَةً لِبَابِلَ، أَتَعَهَّدُكُمْ وَأُقِيمُ لَكُمْ كَلاَمِي الصَّالِحَ، بِرَدِّكُمْ إِلَى هذَا الْمَوْضِعِ. 11لأَنِّي عَرَفْتُ الأَفْكَارَ الَّتِي أَنَا مُفْتَكِرٌ بِهَا عَنْكُمْ، يَقُولُ الرَّبُّ، أَفْكَارَ سَلاَمٍ لاَ شَرّ، لأُعْطِيَكُمْ آخِرَةً وَرَجَاءً...»

 

 

 

 

أصحَاحُ 31

 

27 يَقُولُ اللهُ: «سَتَأتِي أيّامٌ حِينَ أعُودُ أزرَعُ بَيتَ إسْرائِيلَ وَبَيتَ يَهُوذا بِأُناسٍ وَحَيواناتٍ أكثَرَ.28وَكَما أنِّي سَهِرتُ عَلَى اقتِلاعِهِمْ مِنْ جُذُورِهِمْ وَعَلَى هَدمِهِمْ وَإهلاكِهِمْ وَتَدمِيرِهِمْ وَجَلْبِ الشَّرِّ عَلَيهِمْ، هَكَذا سَأسهَرُ عَلَى غَرسِهِمْ مِنْ جَديدٍ،» يَقُولُ اللهُ.

 

 

 

أصحَاحُ 32

 

42لأَنَّهُ هكَذَا قَالَ الرَّبُّ: كَمَا جَلَبْتُ عَلَى هذَا الشَّعْبِ كُلَّ هذَا الشَّرِّ الْعَظِيمِ، هكَذَا أَجْلِبُ أَنَا عَلَيْهِمْ كُلَّ الْخَيْرِ الَّذِي تَكَلَّمْتُ بِهِ إِلَيْهِمْ.

 

 

 

أصحَاحُ 33

 

 

 

4«فَهَذا هُوَ ما يَقُولُهُ اللهُ، إلَهُ إسْرائِيلَ، عَنْ بُيُوتِ هَذِهِ المَدِينَةِ... :5‹سَيَأتِي البابِلِيُّونَ لِيُحارِبُوا هَذِهِ المَدِينَةَ، وَسَيَملأُونَها بِجُثَثِ أولَئِكَ الَّذِينَ سَأضرِبُهُمْ بِغَضَبِي وَسَخَطِي. فَقَدْ حَجَبْتُ حُضُورِي عَنْ هَذِهِ المَدِينَةِ بِسَبَبِ شَرِّ سُكّانِها.

 

11 سَبِّحُوا اللهَ لِأنَّهُ صالِحٌ،

 

لأنَّ رَحمَتَهُ إلَى الأبَدِ.

 

 

 

أصحَاحُ 47

 

6آهِ، يَا سَيْفَ الرَّبِّ،

 

حَتَّى مَتَى لاَ تَسْتَرِيحُ؟

 

انْضَمَّ إِلَى غِمْدِكَ!

 

اهْدَأْ وَاسْكُنْ.

 

 

 

 

أصحَاحُ 51

 

5 لأنَّ اللهَ القَدِيرَ لَمْ يَترُكْ إسْرائِيلَ وَيَهُوذا،

 

مَعَ أنَّ أرْضَهُمَا امتَلأتْ إثماً أمامَ قُدُّوسِ إسْرائِيلَ.

 

17أمّا كُلُّ إنسانٍ فَأحْمَقُ وَقَلِيلُ المَعرِفَةِ.

 

 

 

مراثي

 

أصحَاحُ 2

 

 

 

14تَنَبَّأ لَكِ أنبِياؤُكِ

 

بِرُؤَى فارِغَةٍ وَكاذِبَةٍ.

 

لَكِنَّهُمْ لَمْ يَكشِفُوا إثْمَكِ

 

لِكَي تَتُوبِي وَتُغَيِّرِي مَصِيرَكِ.

 

بَلْ تَنَبَّأُوا لَكِ

 

وَحياً فارِغاً وَمُخادِعاً.

 

17فَعَلَ اللهُ ما خَطَّطَ لَهُ.

 

نَفَّذَ كُلَّ ما قالَ إنَّهُ سَيَعْمَلُهُ.

 

نَفَّذَ ما وَعَدَ بِهِ مُنْذُ القَدِيمِ.

 

هَدَمَ وَلَمْ يُشْفِقْ.

 

جَعَلَ عَدُوَّكِ يَشْمَتُ بِكِ،

 

وَخُصُومَكِ يَنتَصِرُونَ عَلَيكِ.

 

18اصْرُخِي مِنْ قَلْبِكِ لِلرَّبِّ نَدَماً،

 

أيَّتُها العَزِيزَةُ صِهْيَوْنُ.

 

لِتَجْرِ دُمُوعُكِ كَسَيلٍ

 

نَهاراً وَلَيلاً.

 

لا تُعطِ راحَةً لِنَفْسِكِ.

 

وَلا تَهدَأْ عَيناكِ عَنِ البُكاءِ.

 

19انهَضِي وَاصْرُخَي فِي اللَّيلِ

 

فِي بِدايَةِ كُلِّ جُزْءٍ مِنَ اللّيلِ.

 

اطلُبِي الرَّحمَةَ

 

فِي حَضْرَةِ اللهِ.

 

ارفَعِي إلَيهِ يَدَيكِ

 

مِنْ أجلِ حَياةِ أبنائِكِ.

 

فَقَدْ أنهَكَهُمُ الجُوعُ

 

عِنْدَ زاوِيَةِ كُلِّ طَرِيقٍ.

 

 

 

أصحَاحُ 3

 

20تَتَذَكَّرُ نَفسِي حَقّاً كُلَّ مَتاعِبِي،

 

فَتَكتَئِبُ.

 

21لَكِنِّي أتَذَكَّرُ شَيئاً آخَرَ،

 

فَيَتَوَّلَّدُ فِيَّ رَجاءٌ.

 

22إحساناتُ اللهِ لا تَتَوَقَّفُ،

 

وَمَراحِمُهُ لا تَنْتَهِي.

 

23فَهِيَ جَدِيدَةٌ مَعَ كُلِّ صَباحٍ.

 

عَظِيمَةٌ أمانَتُكَ.

 

24نَفسيِ تَقُولُ: «اللهُ قِسْمَتِي.»

 

وَلِهَذا أنتَظِرُهُ وَأضَعُ رَجائِي فِيهِ.

 

50سَأبكِي إلَى أنْ يَنظُرَ اللهُ مِنَ السَّماواتِ،

 

وَيَرَى ما يَجرِي.

 

55بِاسْمِكَ أدعُو يا اللهُ

 

مِنْ أعمَقِ حُفرَةٍ.

 

56أتَوَسَّلُ إلَيكَ فَاسْمَعْ.

 

وَلا تَسُدَّ أُذُنَيكَ عَنْ تَنَهُّدِي وَاسْتِغاثَتِي!

 

 

 

أصحَاحُ 5

 

1انظُرْ يا اللهُ ما حَلَّ بِنا.

 

تَطَلَّعْ وَانظُرْ إلَى تَعيِيرِنا.

 

8العَبِيدُ يَحكُمُونَنا،

 

وَلَيسَ مَنْ يُحَرِّرُنا مِنْ قُوَّتِهِمْ.

 

21أرْجِعْنا إلَيْكَ يا اللهُ فَنَرْجِعَ..

 

 

 

*****

أخيراً، يهمنا أن نستطلع رأيك في الأمر التالي

 

 

 

هل تعتقد أن موجة من الظلمة والضيق والاضطهاد آتية على شعب مصر وبالأخص "المسيحي"، قريباً؟

 

 

 

 

إن كانت إجابتك بـ"نعم"، نرجو منك الإجابة على السؤال التالي:

ماذا تعتقد سيكون شكل هذا الضيق أو الاضطهاد (سجل كل ما تتصوره)؟ وماذا تعتقد يمكنك فعله؟

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. الآن على البريد الإلكتروني

أو أجب عن طريق صفحتنا على الفيسبوك

أو من خلال التعليقات بنهاية هذه الصفحة

*****

ومرة أخرى للمهتم، اقترح المواد التالية، التي اقترحتها في رسالتي السابقة، عما نعيشه في هذه الأيام

 

السعي وراء الله

لماذا لا أجد الله؟

ولا نحتاج، فعلاً، إلا لدراسة الكتاب المقدس (لا مجرد قراءته) لكي نفهم حقيقة ما يقوله الله.

 

للمزيد في هذه قضية "سيادة الله وتحكمه في كل ما يحدث في الأرض"، أشير إلى الجزئين التاليين:

عن سيادة الله

عن سيادة الله -2

 

ومرة أخرى، للمهتمين بمعرفة المزيد عن السواد والظلام الروحي الذي نعيش فيه حالياً، أوصي بالاستماع إلى الرسالة الخاصة جداً التي قدمها د. سامي فوزي الشهر الماضي (والتي أراها أنا شخصياً كرسالة نبوية) تحت عنوان:

"نبوة المسيح (متى 24: 6-13) قد تحققت في كنيسة مصر: "يعثر كثيرون.. يضل كثيرين.. ولكثرة الإثم تبرد محبة الكثيرين"

 

و "من له أذنان للسمع فليسمع."

 

 

You have no rights to post comments

قل رأيك بصراحة

تعرضت للحرمان العاطفي كطفل تحت سن 15 عام

نعم - 74.3%
لا - 25.7%

Total votes: 1664
The voting for this poll has ended

خواطر وأفكار جديدة

فلسفة اللقاء (العلاقة)

 

مقدمة

فلسفة اللقاء (عند بوبر).. : أن "كائنٌ موجودٌ في العالم، أنت تجهله وفجأةً، وبلقاء واحدٍ، قبل أن تتعرف إليه، إذ بك تعرفه."

نحن نشعر تمامًا بحاجتنا إلى إشارة وسط بين الاستفهام (؟) والتعجب (!). نحن نشعر تمامًا بأنه بين الاستفهام (؟) والتعجب (!) يوجد مكان لسيكولوجيةٍ كاملةٍ تُلوّن كل الكلام، وتعرف كيف تُؤوّل الصمت وأنواع الأجراس (الرنين) المختلفة، والحيويات والإبطاءات، وكل الأصداء وكل أنغام المودة والمحبة.

إقرأ المزيد...

كن من اصدقائنا