أفكار ومقتطفات لأهم الكتّاب


ليس من الغريب أن يبدأ التقويم بل أن يبدأ التاريخ مع ميلاد يسوع، فإن حياتنا تبدأ به وتكون به وتقوم فيه. إنه الشخص الوحيد الذي وُلد بهدف محدد هو أن يموت وأن يُذبح نيابة عنا، فلا عجب إذن أن حياتنا تبدأ من عنده ولا توجد إلا فيه.
هذه هي الذكرى التي يستحيل علينا أن نتذكرها فقط بضعة أيام مع بداية كل عام، بل هي في كل لحظة من يومنا وكل يوم من عامنا تلاحقنا حتى لا ننسى أبداً أن هذا الشخص قد وُلد وتجسد لكي يموت عنا كي ما نحيا نحن ونوجد. هذه هي البشارة التي لا تفوقها بشارة أخرى، والتي نحتفل ونعيّد بها. فكلمة "عيد" التي استخدمت في العهد القديم تعني حرفياً: "موسم" أو "موعد للمقابلة" بالطبع بين الإنسان والله، فهي نفس الكلمة المستعملة في خر25: 22 "وأنا اجتمع بك هناك". فلنحتفل إذن بهذه البشارة كل يوم في لقائنا الشخصي معه.
هكذا أتمنى لكم عاماً جديداً سعيداً.

ومع بداية عام ثالث لنا معاً على هذا الموقع لنتابع من جديد المزيد من الخواطر في مواعيدها المحددة، أيام الأول والخامس عشر من كل شهر، متمنياً أن تكون هذه الخواطر سبب إلهام ودفع لكم نحو معرفة أعمق لشخص المسيح يسوع الذي منه وحده حياتنا. ونحن نرحب بأي تعليقات أو اقتراحات لديكم بخصوص هذه الخواطر أو خدمة هذا الموقع بصفة عامة.

ولا ننسى أن نشير مرة أخرى إلى أنه متاح على موقعنا الآن برنامج وجدول مواعيد الحلقات الدراسية التي يقوم مكتبنا بالقاهرة بتقديمها في النصف الأول من العام الجديد، والتي نتمنى أن نراكم في أي منها، أو حتى أن نأتي بها إليكم أينما كنتم.
أيضاً قد تم إضافة المزيد من المحاضرات المسموعة للدكتور سامي فوزي، كذلك تم تحديث محاضرات المنهج الرئيسي من المواد التعليمية المتخصصة بتاريخ اليوم.

المخلص

مشير سمير
المؤسس والمدير المسئول عن الخدمة

You have no rights to post comments

قل رأيك بصراحة

تعرضت للحرمان العاطفي كطفل تحت سن 15 عام

نعم - 74.3%
لا - 25.7%

Total votes: 1664
The voting for this poll has ended

خواطر وأفكار جديدة

فلسفة اللقاء (العلاقة)

 

مقدمة

فلسفة اللقاء (عند بوبر).. : أن "كائنٌ موجودٌ في العالم، أنت تجهله وفجأةً، وبلقاء واحدٍ، قبل أن تتعرف إليه، إذ بك تعرفه."

نحن نشعر تمامًا بحاجتنا إلى إشارة وسط بين الاستفهام (؟) والتعجب (!). نحن نشعر تمامًا بأنه بين الاستفهام (؟) والتعجب (!) يوجد مكان لسيكولوجيةٍ كاملةٍ تُلوّن كل الكلام، وتعرف كيف تُؤوّل الصمت وأنواع الأجراس (الرنين) المختلفة، والحيويات والإبطاءات، وكل الأصداء وكل أنغام المودة والمحبة.

إقرأ المزيد...

كن من اصدقائنا