No image avaliable for this Book
أسم الكتاب : القلق قيود من الوهم
كود الاستعارة : 11/ 2
المؤلف : عبد الستار إبراهيم
التصنيف : مشورة وعلم نفس
الناشر : دار الهلال
تاريخ النشر : 1991
اللغة : عربي
النوع : كتاب عربى
الحجم : 148 صفحة
عدد النسخ : 1
الفهرس : - الفصل الأول: التعرف على القلق
- الفصل الثاني: مجتمعات إنسانية عرفت القلق
- الفصل الثالث: القلق وراثة وصناعة
- الفصل الرابع: محاور العلاج
- الفصل الخامس: القلق في حياة أطفالنا
- الفصل السادس: ملامح الصحة .. والوفاق النفسي


ملخص عن الكتاب : كلنا جميعاً دون استثناء قد تعرضنا للحظات شعرنا خلالها بالاضطراب النفسي بكل ما يتسم به من توتر شديد والوقوع تحت رحمة انفعالات قوية تعجزنا عن التفكير الملائم والتصرف الفعال، وتوقعنا في ضروب أخرى من المعاناة والاستثارة الزائدة. ومن مآسي الاضطراب النفسي هو تلك الاستجابات الانفعالية الحادة التي نسميها القلق. ويقول الكاتب لا أحتاج شخصياً إلى أن أعًَُرف القراء بأهمية موضوع القلق فخبرة كل قارئ بهذا الموضوع أكيدة وتوضح له مدى الألم والتعاسة التي ترتبط بتلك اللحظات التي يتملكه فيها القلق، ولكني احتاج بالطبع إلى أن أصف للقارئ هذا الانفعال الذي يسم حياته بالخوف والتوجس والقيود. واحتاج لأن أوضح له طبيعة هذا الانفعال ومصادره، واحتاج أيضاً لأن ارسم أمامه خطوط عريضة تساعده على السيطرة عليه والعلاج منه، ونحتاج لأن نوضح للقارئ العربي أهم ما يقدمه العلم الحديث من نظريات ومناهج علاجية لهذا الاضطراب.
وتتفق الفصول الستة التي يتضمنها هذا الكتيب فيما بينها لتحقيق هذا الغرض.
فيقدم الفصل الأول مدخلاً طبياً لموضوع القلق والتعرف على حالات القلق، وأنواعه وأعراضه المتباينة. ويكشف لنا الفصل الثاني عن حجم هذه المشكلة وآثارها على المجتمعات البشرية.. وبتركيز خاص على العالم العربي. أما الفصل الثالث، فيوضح لنا الشروط التي تحكم ظهور القلق وسيطرته على البعض دون البعض الآخر وذلك تمهيداً لرسم خطوط العلاج النفسي، الذي خصصنا له الفصل الرابع وقد ركزنا في عرضنا لموضوع العلاج على ما يسمى بالمناهج السلوكية التي اعتبرناها بمثابة الثورة المعاصرة في العلاج النفسي.
أما الفصل الخامس، فقد أفردناه للقلق في حياة الطفل بسبب الاختلافات الواضحة بين الأطفال والبالغين بهذا الشأن. والفصل السادس يرسم الملامح الرئيسية للصحة النفسية، وما يتسم به الأصحاء من خصائص نفسية ومزاجية.

فهذا الكتاب له فائدته العملية لفئات مختلفة ومتنوعة من ضحايا الاضطرابات النفسية وعلى رأسها القلق .. كما له فائدته لبعض الممارسين والمتخصصين في العلاج النفسي بسبب اعتماده على احدث ما تقدمه البحوث النفسية المعاصرة في هذا المجال تشخيصاً وعلاجاً.

قل رأيك بصراحة

تعرضت للحرمان العاطفي كطفل تحت سن 15 عام

نعم - 74.3%
لا - 25.7%

Total votes: 1664
The voting for this poll has ended

خواطر وأفكار جديدة

فلسفة اللقاء (العلاقة)

 

مقدمة

فلسفة اللقاء (عند بوبر).. : أن "كائنٌ موجودٌ في العالم، أنت تجهله وفجأةً، وبلقاء واحدٍ، قبل أن تتعرف إليه، إذ بك تعرفه."

نحن نشعر تمامًا بحاجتنا إلى إشارة وسط بين الاستفهام (؟) والتعجب (!). نحن نشعر تمامًا بأنه بين الاستفهام (؟) والتعجب (!) يوجد مكان لسيكولوجيةٍ كاملةٍ تُلوّن كل الكلام، وتعرف كيف تُؤوّل الصمت وأنواع الأجراس (الرنين) المختلفة، والحيويات والإبطاءات، وكل الأصداء وكل أنغام المودة والمحبة.

إقرأ المزيد...

كن من اصدقائنا