No image avaliable for this Book
أسم الكتاب : الصحة النفسية والشخصية
كود الاستعارة : 16/ 2
المؤلف : كلير فهيم
التصنيف : مشورة وعلم نفس
الناشر : مكتبة المحبة
تاريخ النشر : 1990
اللغة : عربي
النوع : كتاب عربى
الحجم : 111 صفحة
عدد النسخ : 1
الفهرس : الفصل الأول: مفهوم الشخصية الإنسانية
الفصل الثاني: الصحة النفسية ومقومات نمو الشخصية
الفصل الثالث: الأسرة .. والمجتمع والثقافة .. وتكوين الشخصية
الفصل الرابع: الصحة النفسية .. وحاجات نمو الشخصية
1- الشخصية .. والحاجات الجسمية (الفسيولوجية)
2- الشخصية .. والحاجات النفسية
3- الشخصية .. والحاجات الاجتماعية
4- الشخصية .. والحاجات الروحية



ملخص عن الكتاب : إن موضوع علاقة الصحة النفسية بالشخصية، له أهمية كبيرة في توضيح إلى أي مدى تمتع الإنسان بالصحة النفسية، يساعده على تكوين شخصية متكاملة .. ناضجة .. قوية .. ناجحة، قادرة على التكيف في كل موقف من مواقف الحياة المتغيرة.. وكي تتمكن من معرفة العوامل التي تؤدي إلى تكامل الشخصية، ينبغي أولاً أن تتعرف على طبيعة الشخصية ومكوناتها ومعرفة العوامل المختلفة التي تؤثر في تكوينها من ناحية الوراثة، والبيئة، والمجتمع..
وسوف تساعد هذه المعرفة الفرد على فهم نفسه أولاً ثم فهم سلوك الآخرين.. وبذلك يستطيع أن يتعامل مع نفسه ومع الآخرين بصورة سويه تقيه الاضطراب النفسي وتساعده على التمتع بالصحة النفسية..
وهذه المعرفة سوف تساعد الأسرة والوالدين والمدرسة والمعلم على تنشئة الأبناء تنشئة نفسية سليمة كي تجنبهم الصراعات النفسية، وكي يتمتعوا بالصحة النفسية التي تؤدي إلى تكامل الشخصية من الناحية الجسمية والنفسية والاجتماعية والروحية...
ويتعرض هذا الكتاب للحاجات النفسية للفرد وهي عديدة ولا يستطيع الإنسان أن يواصل مسيرته في الحياة بصورة سويه دون أن يشبعها ونذكر منها:
1. الحاجة إلى الأمن
2. الحاجة إلى المحبة
3. الحاجة إلى التقدير
4. الحاجة إلى النجاح
وكذلك الحاجات الاجتماعية للفرد وهي تلك الحاجات اللازم إشباعها لنمو واستمرار الشخصية، ولكنها تشبع من خلال علاقة الشخص مع غيره في المجتمع وهي:
1. الحاجة إلى الانتماء (لله – الأسرة- الوطن)
2. الحاجة للحرية مع التوجيه وضبط السلوك
3. الحاجة إلى العمل
4. الحاجة إلى المعرفة
5. الحاجة إلى الترفيه
وأيضا يتعرض للحاجات الروحية وهي أساسية للكائن الحي، ويحتاج لإشباعها ولا يستطيع أن يحيا بدونها بل أن نظام إشباع الحاجات الفسيولوجية والنفسية والاجتماعية يمكن أن يتهدد إذا لم يوازن بين إشباع هذه الحاجات وإشباع حاجاته الروحية.
وينتهي الكتاب بثلاثة عشرة صفة للشخص المُشبَع روحياً، فالإشباع الروحي هو الطريق إلى الصحة النفسية.

قل رأيك بصراحة

تعرضت للحرمان العاطفي كطفل تحت سن 15 عام

نعم - 74.3%
لا - 25.7%

Total votes: 1664
The voting for this poll has ended

خواطر وأفكار جديدة

فلسفة اللقاء (العلاقة)

 

مقدمة

فلسفة اللقاء (عند بوبر).. : أن "كائنٌ موجودٌ في العالم، أنت تجهله وفجأةً، وبلقاء واحدٍ، قبل أن تتعرف إليه، إذ بك تعرفه."

نحن نشعر تمامًا بحاجتنا إلى إشارة وسط بين الاستفهام (؟) والتعجب (!). نحن نشعر تمامًا بأنه بين الاستفهام (؟) والتعجب (!) يوجد مكان لسيكولوجيةٍ كاملةٍ تُلوّن كل الكلام، وتعرف كيف تُؤوّل الصمت وأنواع الأجراس (الرنين) المختلفة، والحيويات والإبطاءات، وكل الأصداء وكل أنغام المودة والمحبة.

إقرأ المزيد...

كن من اصدقائنا