من خواطر الزوار الشخصية

اليوم

 

اليوم ماتت الحياه
إنقطع الخيط ..
ساد الصمت
حل السكون الأبدي
تفككت الأركان
…  …
اليوم شاخ العقل
ذبُلَ القلب
ذُبِح الغد
ماتت الأيام
مشنوقة .. مخنوقة
اليوم مات الزمان
توقفت الأشياء
سكتت الأرض عن دورانها
تجمدت الأجسام
ذابت الأحلام
قُتِلَ الوقت
…  …
اليوم ماتت أفكاري
توقفتُ عن البحث
توقفتُ عن الفهم
توقفتُ عن السعي
ودَعت طموحاتي
…  …
اليوم هو أسعد الأيام
اليوم قد مُت !

 

م. ف. مصر

27/5/2001

التعليقات  

#1 عادل 2008-12-23 03:48
هل يمكن ان اقتبس هذه القصيدة لوضعها فى بلوج قد صنعته خصيصا بسبب وفاة والدى، وسوف يتم الأقتباس بالطبع بالأشارة الى الأسم والموقع المقتبس منه

قل رأيك بصراحة

تعرضت للحرمان العاطفي كطفل تحت سن 15 عام

نعم - 74.3%
لا - 25.7%

Total votes: 1664
The voting for this poll has ended

خواطر وأفكار جديدة

نعمة عدم الكمال

 

جميعنا يعاني الخزي والخوف من ألا نكون كافين. نعم، الكثيرون منا خائفون من أن يدعوا نفوسهم الحقيقية ليراها الناس ويعرفوها..

مقدار ما نعرف أنفسنا ونفهمها مهمٌ للغاية، ولكن هناك شيء ضروري أكثر (لعيش حياة بكامل القلب) وهو أن نحب أنفسنا (تلك التي نعرفها)! فالعيش بكامل القلب يتمحور حول تقبل هشاشتنا وضعفنا..

رحلة العيش بكامل القلب طريق ضد الثقافة السائدة قليلاً. فالرغبة في قص قصصنا، والشعور بألم الآخرين، والتواصل الحقيقي بالعالم غير المتواصل ليس شيئًا في وسعنا فعله بنصف قلوبنا..

إقرأ المزيد...

كن من اصدقائنا