من خواطر الزوار الشخصية

تقييم المستخدم: 5 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجوم
 

لا ليس بعد الان


لا يا من كنت حبيبى

لا يا من كنت حبيبـــى لن ادعـــــك تهدد وجدانى

لا لن اسمح

لن اسمح لسنوات العبث الفكرى ان تؤذى كيانى

فالحب حياة وطريقة عشق وهو رســــــــالة حرية

!!!!وانت
تعديت على الحب بلهو وخــــــــداع وسخرية  انت

وانا فى بحثى عن ذاتى ادركت معاناتى الشخصية 

لقد بحثت عنه فى قصص العشـــــق الخياليـــــة

كيان مســـــؤل وعــطاء فكر وبذل وتضحية  والحب

وقد ادركت معناه حين احترم مشاعرى الابجدية

فكيف كان لك يا من كنت حبيبى ان تحب ؟؟؟؟؟؟؟

انت
نبتة شوك فى صحراء الانانية  انت

وصورة من صور القبح تعلو مجتمعاتنا الذكوريه

طمع الانسان ان يأخذ فى اخطاء الفكر البدائية

وانا الان

انا الان ارفض حبيبى سابقا كل المعانى الهلاميه

فلتكن كما تكون ولكن انا ,,

انا عشق يصعب الوصول اليه حتى فى الاحلام الوردية

التعليقات  

#1 بلو لا يموت 2009-10-21 23:20
بصراحة يا أختي المباركة ده كلام صعب وجارح وانا معاكي بكل ده....لكن انا أشجعك حتى إن لم تكوني الشخص المتألم...ان تبدئي من جديد مع ربيع مزهر ...أحبي العالم حتى لو يم يكونو مستحقين ذلك الحب فالنجعل الحب سلوكنا وليس ردة فعل لأشخاص معينة...
والاكثر اهمية ان تشكري الله على ما أنت فيه.....أختي العزيزة إذا ذقتي عذاباتي وألمي سوف تشكرين الله مليون مرة إن ذقتي ذلك الطعم الرهيب الذي يتغلغل في حنجرتي ويخنقني طعم المرار لكنت فرحتي وهللتي فالنتذكر آلام غيرنا الأصعب فيهون علينا ألمنا....
فها هو ذا المي يقترن بي للأبد...فشكرا لله على كل شيء

قل رأيك بصراحة

تعرضت للحرمان العاطفي كطفل تحت سن 15 عام

نعم - 74.3%
لا - 25.7%

Total votes: 1664
The voting for this poll has ended

خواطر وأفكار جديدة

نعمة عدم الكمال

 

جميعنا يعاني الخزي والخوف من ألا نكون كافين. نعم، الكثيرون منا خائفون من أن يدعوا نفوسهم الحقيقية ليراها الناس ويعرفوها..

مقدار ما نعرف أنفسنا ونفهمها مهمٌ للغاية، ولكن هناك شيء ضروري أكثر (لعيش حياة بكامل القلب) وهو أن نحب أنفسنا (تلك التي نعرفها)! فالعيش بكامل القلب يتمحور حول تقبل هشاشتنا وضعفنا..

رحلة العيش بكامل القلب طريق ضد الثقافة السائدة قليلاً. فالرغبة في قص قصصنا، والشعور بألم الآخرين، والتواصل الحقيقي بالعالم غير المتواصل ليس شيئًا في وسعنا فعله بنصف قلوبنا..

إقرأ المزيد...

كن من اصدقائنا